اتفاق التجارة مع الاتحاد الأوروبي يزيد صادرات باكستان

تم نشره في الاثنين 9 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً

اسلام اباد- صرح وزير التجارة الباكستاني خرم داستجير خان لوكالة فرانس برس ان الصادرات الباكستانية إلى الاتحاد الأوروبي ارتفعت أكثر من مليار دولار بعد اتفاق التبادل التجاري الذي ابرم بين الطرفين العام الماضي ومنح منتجاتها قدرة تنافسية أكبر.
وكان الاتحاد الأوروبي وقع في نهاية 2013 قانونا يمنح باكستان ما يسمى "بالنظام التفضيلي العام" الذي يعني اعفاء الشركات من دفع رسوم على بعض السلع التي يتم تصديرها إلى الدول الأوروبية في السنوات العشر المقبلة.
الا ان الاتحاد اشترط تطبيق القوانين الدولية في مجال حقوق الانسان والعمال بينما اثار قرار باكستان استئناف تنفيذ عقوبات الاعدام مخاوف في هذا المجال.
واشاد خان بآثار هذا الاجراء. وقال "نتيجة للنظام التفضيلي ارتفعت صادرات باكستان الى الاتحاد الأوروبي 1,08 مليار دولار من كانون الثاني (يناير) إلى تشرين الأول (اكتوبر) 2014 بالمقارنة مع الفترة نفسها من 2013".
واوضح ان قيمة صادرات باكستان إلى أوروبا في تلك الفترة بلغت 6.38 مليار دولار، أي بزيادة نسبتها 20 % عن 2013 حيث بلغت قيمة الصادرات 5.3 مليارات دولار.
وتابع الوزير الباكستاني انه قبل توقيع هذا القانون كانت صادرات النسيج تخضع لرسوم تتراوح بين 6.4 و12 بالمائة، والسلع الجلدية والاحذية لرسوم يمكن ان تصل الى ستة بالمائة.
ويشكل قطاع النسيج محور الصادرات الباكستانية ويمثل أكثر من خمسين بالمائة من مجمل الشحنات البحرية للبلاد.
وقال خان ان "هذه الصادرات اصبحت الآن معفية من الرسوم في الاتحاد الأوروبي وساعدت منتجات باكستان على اكتساب قدرة تنافسية أكبر في مواجهة منافسيها بما في ذلك الهند وبنغلادش وفيتنام".
واستبعد الوزير الباكستاني ان يؤثر استئناف تنفيذ احكام الاعدام على النظام التفضيلي الممنوح لباكستان. - (رويترز)

التعليق