الكرك:فاعليات تدعو لوضع خطط عملية لمواجهة أفكار التطرف والإرهاب

تم نشره في الأربعاء 11 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً
  • فاعليات شعبية ورسمية بالكرك تناقش في اجتماع أمس محاربة الغلو بالدين-(الغد)

هشال العضايلة

الكرك –  دعت فاعليات شعبية ورسمية في محافظة الكرك الى وضع خطط وبرامج عملية لمواجهة افكار التطرف والإرهاب في المجتمع.
وأكدت الفاعليات خلال اجتماع عام في دار محافظة الكرك أمس، على ضرورة وضع استراتيجية وطنية للتعامل مع ظاهرة الإرهاب، لافتين إلى أن على الدولة ان تكون حازمة في مواجهة التنظيمات الإرهابية.
وأكد محافظ الكرك عبدالكريم الرواجفة أن استشهاد الطيار البطل معاذ الكساسبة كشف مدى وفاء وولاء "شعبنا لقائدهم وحبهم لوطنهم"، لافتا إلى أن هذا الوطن كلما أصيب بمحنة ازداد تماسكا ومنعة.
وبين أن هذا ظهر جليا من خلال الوحدة الوطنية التي سجلها الشعب الأردني العظيم وكافة مؤسسات المجتمع الأهلية والرسمية والحزبية والنقابية والأمنية خلال المحنة الوطنية.
ودعا الرواجفة إلى أن تكون الدولة الأردنية قوية، وتعمل على تطهير المجتمع من المؤيدين والمتعاطفين مع أفكار التطرف والإرهاب التي شوهت الإسلام من خلال الحجة والمنطق العلمي والفكر السياسي وتعزيز الأجهزة الأمنية ودعمها بكل احتياجاتها من الاجهزة والمعدات والاسلحة.
وأشار الى اهمية الثأر لروح الشهيد الكساسبة من الفئة الباغية التي خرقت كافة الاعراف والقيم النبيلة المرتبطة بالإسلام العظيم.
وبين أن العصابة الإجرامية الإرهابية "داعش" حاولت من خلال فيلم استشهاد الكساسبة خلق فتنة وشرخ وطني بين الدولة والمجتمع وبين أفراد المجتمع.
وبين أنه مطلوب من  كافة الأجهزة الرسمية في محافظة الكرك ان يكون لديها برامج وخطط مختلفة لترويج أفكار التسامح والاعتدال وروح الإسلام الحقيقي، مشيرا إلى أهمية مواجهة الأفكار المتطرفة من خلال المحاضرات بالمدارس والجامعات والمساجد والأندية وتعزيز ارتباط الشباب بوطنهم وولائهم للقيادة الهاشمية الحكيمة.
من جهته، أكد مفتي الكرك الشيخ وليد الذنيبات أن التنظيم الارهابي "داعش" قتل البطل الشهيد الكساسبة رغم كونه مسلما يحرم قتله، لافتا الى ان داعش انحرفت عن تعاليم الإسلام وهي تخدم أعداء الإسلام وتستند إلى فكر إرهابي.
وشدد على أن الجميع في هذا الوطن عليهم حمايته ومواجهة كل من يجنح للأفكار المتطرفة، إما بالحسنى او بالقوة إن تطلب الأمر.
وبين ان كل المجامع الفقهية الاسلامية حرمت الارهاب بكل الوسائل فرديا كان أم جماعيا، مؤكدا على ضرورة مكافحة الارهاب من خلال مطالبة علماء الامة بتوعية المواطنين بالإسلام المعتدل.
وبينت مديرة التربية والتعليم في الكرك الدكتورة صباح النوايسة أن المديريات بالكرك وضعت برامج وخططا للتعامل مع طلبة المدارس بتوعيتهم بوجوب رفض الأفكار المتطرفة والتكفيرية.
وأشارت إلى إعداد سلسلة محاضرات وورش عمل للطلبة بالمدارس حول التسامح ونبذ أفكار التطرف والإرهاب والتعصب، مؤكدة تنفيذ فعاليات تعزز انتماء الطلبة للوطن والاعتدال.
وبين مدير أوقاف الكرك حمود الضمور أن المديرية عممت على المساجد والأئمة بالعمل على توعية المواطنين ونشر قيم التسامح والاعتدال ورفض التطرف والإرهاب، مشيرا إلى أن الأئمة والوعاظ سيقومون بالترويج للأفكار المعتدلة، ورفض كل ما يدعو إلى التكفير والتعصب الفكري والاجتماعي والديني.
ودعا الأسر بالمحافظة إلى التعامل مع الأطفال والتحدث معهم حول احترام قيمة الإنسان ورفض الاعتداء عليه، وتعزيز قيم الإسلام العظيم التي تحترم حياة الإنسان وترفض قتله بأي شكل من الأشكال.
وتحدث كل من مدير التنمية الاجتماعية بشار الضلاعين حول دور المديرية في تعزيز دور الجمعيات الخيرية بالمحافظة في رفض كل سلوك متطرف ومنع تمويل أي نشاطات يمكن أن تشكل تهديدا للاستقرار والأمن الوطني والمجتمعي.
وأكد مدير شباب الكرك مخلد المجالي أن المديرية ستقوم بالتعاون مع مراكز الشباب بالكرك بتنظيم ورش عمل ومحاضرات للشباب والطلبة حول مفاهيم الإسلام السمحة، ورفض كل من يروج للأفكار الإرهابية.
وتحدث عدد من الوجهاء بالمحافظة حول أهمية التفاف كافة أبناء الشعب الأردني حول القيادة الهاشمية والقوات المسلحة الأردنية/ الجيش العربي، ودعمه في محاربة الإرهاب الذي يمثله تنظيم "داعش"، وكل التنظيمات الإرهابية الاخرى في المنطقة.
وقرر المشاركون في الاجتماع الدعوة الى تنظيم حفل تأبين على مستوى وطني للشهيد الطيار معاذ الكساسبة.
hashal.adayleh@alghad.jo

 

التعليق