الملك: الإرهاب يرتكب جرائم جبانة باسم الإسلام

تم نشره في الأربعاء 11 شباط / فبراير 2015. 05:50 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 11 شباط / فبراير 2015. 07:00 مـساءً
  • الملك خلال استقباله وزير الأوقاف السوداني الأسبق، رئيس مجمع الفقه الإسلامي في السودان

عمان- استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء في قصر الحسينية، وزير الأوقاف السوداني الأسبق، رئيس مجمع الفقه الإسلامي في السودان الدكتور عصام البشير.

وجرى خلال اللقاء بحث التحديات التي تواجه الأمتين العربية والإسلامية، خصوصاً التعامل مع خطر الإرهاب والأعمال الجبانة التي ترتكبها تنظيمات وعصابات متطرفة باسم الدين الإسلامي الحنيف وهو منها براء.

وأكد جلالته أهمية العمل وبتكاتف بين مختلف الهيئات والمؤسسات والمنظمات الإسلامية، لمحاربة هذا الفكر المضلل وتعرية أصحابه، وحماية الأجيال القادمة منه، ضمن استراتيجية تستند إلى تعاليم الإسلام ومبادئه السمحة.

من جهته، عبر البشير عن تعازيه الحارة ومواساته لجلالة الملك والشعب الأردني باستشهاد الطيار البطل معاذ الكساسبة، الذي قضى في سبيل الدفاع عن دينه ووطنه وعقيدته، مشيداً بمواقف جلالة الملك في تعزيز الأمن والاستقرار وتوضيح الصورة الحقيقة للإسلام، وبالمبادرات التي اطلقتها المملكة، ومن بينها رسالة عمان، في سبيل تعزيز الحوار بين الأديان وتعظيم القواسم المشتركة.

وشدد على أهمية توحيد مواقف الأمة الإسلامية في التصدي للإرهاب ومكافحته، باعتبار أن ذلك دفاعاً عن العقيدة والقيم والأخلاق.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك، ووزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية.

وفي ذات السياق، استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء في قصر الحسينية، وزير الداخلية اللبنانية نهاد المشنوق، الذي نقل تعازي الحكومة اللبنانية ومواساتها باستشهاد الطيار البطل معاذ الكساسبة، وتضامن لبنان مع الأردن والوقوف إلى جانبه في مثل هذه الظروف.

وجرى، خلال اللقاء، استعراض مجمل تطورات الأوضاع في المنطقة، وسبل تمتين العلاقات الأردنية اللبنانية والبناء عليها في مختلف المجالات، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك، ووزير الداخلية، والوفد المرافق للضيف والسفيرة اللبنانية في عمان.(بترا)

التعليق