بلدية شيحان ترفع إيراداتها وتخفض عجز الموازنة

تم نشره في الجمعة 13 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً

القصر - الغد - قال رئيس بلدية شيحان المهندس وليد المجالي إن البلدية استطاعت رفع نسبة إيرادات موازنتها العام الماضي، وذلك من خلال التحصيلات المالية على المواطنين، ورفع نسبة المحروقات وتقليل وضبط النفقات، ما ساهم بخفض نسبة العجز فيها.
وأضاف أن نسبة الرواتب من الموازنة تقدر بحوالي 50 % تذهب إلى 224 موظفا وموظفة وهي الأقل في تاريخ البلدية.
 وأشار إلى أن موازنة البلدية لهذا العام تقدر بحوالي 2 ونصف مليون دينار بعجز حوالي 400 ألف دينار، بسبب العطاءت التي لم تنته وبفضل سياسية ضبط النفقات غير الضرورية التي اتبعتها البلدية.
وأكد أن الموازنة للعام الحالي تشتمل على تنفيذ مشاريع تعبيد طرق وخلطات ساخنة وإنارة شوارع بكلفة 450 ألف دينار، وصيانة مباني مناطق البلدية والقاعات وعمل صالة طعام في بلدة دمنة بكلفة حوالي مائة ألف دينار، لافتا الى توقيع اتفاقية مع وزارة الأشغال العامة لتنفيذ شبكة تصريف مياه الأمطار من وسط بلدتي الربة والقصر، بالإضافة إلى حملات تجميل مداخل ومخارج المناطق وحملات النظافة ومكافحة الكلاب الضالة.
 وقال إن البلدية ستعمل على بناء مبني لمجمع الدوائر الحكومية بين منطقتى الربة والقصر ومعمل طوب والاهتمام بالحدائق العامة وتسوير المقابر كاملة.
وأكد على دور البلدية في تقديم الخدمات للمواطنين ورعاية وتأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة والأسر الفقيرة وتقديم الدعم والمساعدة ضمن إمكانات البلدية المادية، لافتا الى تجهيز عدد من الأكشاك بأجور رمزية لمساعدة المحتاجين للتغلب على مشكلتي الفقر والبطالة. وأشار إلى أن البلدية وبالتعاون مع جهات أخرى تنفذ حملات شاملة ضد باعة البسطات على جوانب الشوارع والمعتدين على الأرصفة بالإضافة الى الحملات اليومية تجاه أصحاب الباصات الخصوصي الصغيرة الذين يعرقلون حركة السير.

التعليق