تحضيرات لمؤتمر عشائر "الأنبار" في بغداد

تم نشره في الاثنين 16 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً

عمان -الغد - يعتزم شيوخ عشائر من محافظة الأنبار العراقية، يقيم عدد منهم في عمان، عقد مؤتمر لهم في العاصمة العراقية بغداد، بهدف "رص الصفوف والحفاظ على وحدة العراق".
وقال أمين سر مجلس شيوخ الأنبار، طارق الحلبوسي لـ"الغد" امس، ان المؤتمر، الذي بدأ الإعداد له بشكل موسع، سيضم شيوخ عشائر "أنباريين" من داخل العراق وخارجه، عدا عن النواب العراقيين الحاليين والسابقين، وكذلك نظرائهم من الوزراء السابقين والحاليين، وذلك لـ"الخروج بموقف موحد من تداعيات الأوضاع"، التي تعصف بالعراق، وخصوصا في ظل تهديدات "داعش".
وكان شيوخ الأنبار قد سلموا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اثناء زيارته لعمان اواخر العام الماضي، مذكرة تتضمن لائحة مطالب، تشتمل، بحسب الحلبوسي، على تطوع أبناء العشائر، بما لا يقل عن 30 ألفا في الحرس الوطني العراقي، والأخذ برأي شيوخ العشائر في المحافظة في اختيار رؤساء الأجهزة الأمنية الحكومية.
على أن تقوم الحكومة بتأمين الحماية اللازمة لحدود العراق مع سورية منعا لتسلل الإرهابيين، والتنسيق مع الأردن لحماية حدود البلدين، وفتح الخط الدولي مع الأردن وتأمينه وذلك بتشكيل لجنة مشتركة من البلدين، بالاضافة الى التأكيد على ان هذا المجلس هو الممثل الشرعي والوحيد لمحافظة الأنباء عشائريا باعتبارها صمام أمان، وتأمين عودة النازحين من المحافظات إلى ديارهم وتأمين طريق وصولهم، بالإضافة لتعويض النازحين وإعادة بناء حياتهم من جديد من تشكيل لجنة من ذوي الاختصاص الذين يشهد لهم بالأمانة.
كما اشتملت على طلب للمسارعة بإصدار قانون العفو العام وإعادة ضباط الجيش العراقي السابق إلى مناصبهم، فضلا عن مطالبة الحكومة بتفعيل مجلس شيوخ العراق استنادا لدستور البلاد، عدا عن الغاء قانون المساءلة والعدالة.

التعليق