"اي تي في" تنفصل عن محطة الفضاء الدولية

تم نشره في الثلاثاء 17 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً

باريس- انفصلت مركبة الشحن الأوروبية "آي تي في"، أول من أمس، عن محطة الفضاء الدولية، بعد التحام بها دام ستة أشهر، متجهة إلى الأرض لتتفتت في غلافها الجوي، بحسب ما  أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية.
وتحمل هذه المركبة اسم "جورج لوميتر" تيمنا باسم العالم الذي وضع نظرية الانفجار الكوني الهائل (بيغ بانغ)، وهي الخامسة والأخيرة من مركبات "اي تي في". وبذلك يكون برنامج "اي تي في" الذي أطلق قبل عشرين عاما لتزويد محطة الفضاء الدولية التي تسبح على ارتفاع 400 ألف متر في مدار الأرض بالمؤن والمعدات، وصل إلى خواتيمه.
وأطلقت المركبة غير المأهولة من الأرض في الثلاثين من تموز (يوليو) من العام 2014 على متن صاروخ أوروبي من طراز "اريان-5"، والتحمت بالمحطة المدارية في الثاني عشر من آب (أغسطس)، وعلى متنها 6.6 أطنان من المؤن ومياه الشرب والمعدات والمحروقات وأدوات البحث العلمي لرواد الفضاء المقيمين على متن المحطة.
وحملت معها من المحطة 2.5 طن من النفايات لتحترق في الغلاف الجوي للأرض. -(أ ف ب)

التعليق