آمال بأن يرفع المنخفض القطبي مخزون السدود المائي بشكل ملحوظ

تم نشره في الخميس 19 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً
  • سد الكرامة بمنطقة الأغوار-(تصوير: محمد أبو غوش)

إيمان الفارس

عمان – تعول وزارة المياه والري - سلطة وادي الأردن على تأثيرات المنخفض "القطبي" المتوقع أن تشهده المملكة اعتبارا من عصر اليوم، في رفع مخزون السدود المائي بشكل ملحوظ.
وقال أمين عام السلطة سعد أبو حمور، في تصريح صحفي عبر الموقع الإلكتروني للوزارة أمس، إن مخزون سدود المملكة كافة من المياه وصل لـ166 مليون متر مكعب حتى صباح الاثنين الماضي، ممثلا ما نسبته حوالي 51 % من إجمالي سعتها التخزينية والبالغة 325 مليونا.
واعتبر أن المخزون الحالي للسدود أفضل من مخزونها في مثل هذا الوقت من العام الماضي، معربا عن أمله بأن يزداد هذا المخزون بشكل ملحوظ مع المنخفض الجديد.
وتوقع مركز التنبؤات الجوية "طقس العرب" أن يبدأ تأثير العاصفة الثلجية "جنى" على المملكة اعتبارا من اليوم، مشيرا إلى رصد ثلوج كثيفة منتظرة في المرتفعات التي تزيد على  700 متر عن سطح البحر اليوم وغدا، فيما ستنحسر العاصفة الثلجية عن المملكة كليا عصر بعد غد السبت.
وأشار أبو حمور إلى أن المخزون المائي في السدود يعتبر مصدرا استراتيجيا للمياه لأغراض الزراعة والشرب والسياحة والصناعة.
من جانبها، رفعت سلطة وادي الأردن من جاهزية الاستعدادات والتأهب لاستقبال المنخفض الجديد ووضعت كوادرها وآلياتها على جاهزية عالية لمواجهة اي تطورات غير عادية بالطقس.
وأكد أبو حمور، في تصريحات صحفية إن خطة الطوارئ التي أقرتها سلطته في بداية الموسم المطري، أثبتت نجاعتها، حيث اشتملت على انشاء غرفة طوارئ تتواجد فيها قيادات سلطة وادي الاردن بالإضافة لجاهزية الآليات والمعدات وعمل الصيانة اللازمة لها لمواجهة اي تطورات غير عاديه بالطقس وعلى مدار الساعة، وكذلك عمل خطط طوارئ اضطرارية لكل موقع جغرافي وطبيعة العمل لكل مناطق وادي الاردن وكذلك السدود.
وأضاف أن السلطة تلبي احتياجات المزارعين المائية من خلال إسالة كميات مياه ري إضافية لتفادي الأخطار على المزروعات، مبينا أنها تعاملت خلال المنخفضات الجوية العميقة السابقة بحرفية عالية للتقليل من مخاطر الفيضانات والانجماد، وعلى امتداد وادي الأردن.
ولا يقتصر عمل كوادر السلطة وآلياتها على التعامل مع المنخفضات الجوية أثناء حدوثها فحسب، وإنما بعد حدوثها خاصة في حالات سقوط امطار غزيرة وتساقط الثلوج وذوبانها واستمرار الجريان السطحي للمياه في الأودية ومجاري السيول، حيث تقوم بالعمل للتقليل من مخاطر تشكل الفيضانات.
وأوعز وزير المياه والري حازم الناصر للمعنيين في سلطتي المياه ووادي الأردن لاتخاذ كل الاجراءات المتبعة في مثل هذه الاحوال، وضرورة تجهيز غرف عمليات طارئة بالإدارات لاستقبال شكاوى المواطنين والتعاون مع الجهات الاخرى وكذلك استحداث مكاتب طوارئ في الجهات التابعة للمياه بالمحافظات.
ودعت الوزارة وشركة "مياهنا"، المواطنين إلى ضرورة حماية عدادات المياه المكشوفة في عقاراتهم ومنازلهم، تحسبا لحدوث موجات من الانجماد والصقيع خلال الأيام المقبلة.
وبينت "مياهنا"، في بيان صحفي، أن "التعليمات المرعية تنص على تحمل المواطن كلفة استبدال أي عداد يصاب بالتلف بسبب الصقيع، والبالغة 25 دينارا".
وأشارت إلى ان عدم تحوط المواطنين في حماية عداداتهم خلال موجة الثلوج الأخيرة أتلف حوالي ألف عداد.
وشددت على أهمية اتباع الإجراءات الكفيلة بحماية عدادات المواطنين من التجمد والتعرض للتلف، والمتمثلة بلفها بقطعة من الصوف الصخري أو بقطعة من القماش أو وضعها داخل صندوق.

eman.alfares@alghad.jo

التعليق