علاوي يشكل تكتلا عابرا للطائفية والقومية لإنقاذ العراق

تم نشره في الأحد 22 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 22 شباط / فبراير 2015. 12:40 مـساءً
  • نائب الرئيس العراقي إياد علاوي -(ارشيفية)

عمان - الغد -  أعلن نائب الرئيس العراقي إياد علاوي وهو زعيم الكتلة الوطنية، اتفاقا مع كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري على تشكيل تكتل وطني داخل مجلس النواب لنبذ الطائفية.
وأوضح علاوي أن "وفدا من الهيئة السياسية لكتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري برئاسة أحمد الفرطوسي زارني في مكتبي وتم التباحث والاتفاق على تشكيل الجبهة الوطنية التي ستعمل خلال الأيام القليلة القادمة في داخل البرلمان العراقي وداخل الحكومة لبلورة قرارات تخدم العراق والعراقيين وستكون عابرة للطائفية والقومية وتعمل على إنقاذ البلد من الصراعات السياسية والجهويّة حسب ميثاق الشرف الذي دعا إليه سماحة السيد مقتدى الصدر".
وأضاف علاوي، قائلا: "أُثمن وأثني على القرار الحكيم والشجاع الذي اتخذه السيد مقتدى الصدر بتجميد عمل سرايا السلام ولواء اليوم الموعود وباقي السرايا المسلحة التابعة والمرتبطة بالتيار الصدري وهذا القرار عبر عن مكنونات هذا الرجل الوطنية وانطلاقته الإيجابية لحفظ وحدة المجتمع العراقي"، مشيرا إلى أن «مواقف السيد مقتدى الصدر الوطنية وجهوده ترمي إلى وحدة الصف، وإيمانه بهذا البلد وشعبه بالكامل بغض النظر عن العرق والطائفة والمذهب والجهة السياسية التي يمثلها المعنيون المقصودون بوحدة العراق».
وقال علاوي ان «ممثلين وبرلمانيين من تيار الأحرار (التابع للتيار الصدري) برئاسة النائب أحمد الفرطوسي قام بتسليمنا ميثاقا وطنيا، معربين عن رغبتهم بتشكيل جبهة وطنية داخل مجلس النواب بأسرع وقت ممكن»، وأضاف «لقد عبرنا عن تأييدنا لهذا الاتجاه السليم الذي ينأى بالعراقيين عن الطائفية السياسية ويؤسس لوحدة وطنية حقيقية نأمل من الله تعالى أن تنتقل لعموم المجتمع».
واضاف: «سنعمل جاهدين على إنجاح هذا الميثاق الوطني عبر إجراء حوارات بناءة ومهمة مع التيار مستقبلا لضمان تنفيذ هذا الميثاق الذي يؤدي ويرسم معالم الطريق نحو وحدة المجتمع العراقي خاصة في مرحلة دقيقة وحساسة من سفر العراق تمس وحدته ومستقبله وكيانه وتمس أوضاعه الاجتماعية والسياسية وهذا يحتم على كل ساسة العراق أن ينأوا بأنفسهم عن الجهوية وينطلقوا نحو عراق واحد يكون لكل العراقيين».
ونقل بيان لكتلة الأحرار عن رئيس الهيئة والوفد الزائر أحمد الفرطوسي القول: «التقت الهيئة السياسية لكتلة الأحرار نائب رئيس الجمهورية إياد علاوي في مقره الرسمي لمناقشة آليات تنفيذ مشروع الميثاق السياسي الذي دعا إليه زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر بين الكتل السياسية».
وأكد أن الوفد الذي ضم عضو الهيئة جواد الشهيلي وبحضور أعضاء في حركة الوفاق الوطني أن «الاتفاق على تشكيل تكتل وطني تحت قبة البرلمان يعمل بروح الفريق الواحد من أجل نبذ الطائفية وتوحيد الشارع العراقي».
وقال النائب في البرلمان العراقي عن كتلة الأحرار ضياء الأسدي، ان «الجبهة ستجمع قيادات سياسية وشخصيات مؤثرة داخل البرلمان العراقي على مبادئ عمل القاسم المشترك بينها والذي سيكون القاسم الوطني، أو حتى داخل الحكومة، وستتفق هذه الشخصيات على القرارات الحاسمة التي تهم مصلحة البلد بشكل عام ومصلحة العراقيين»، وأضاف: «إن هذا التكتل سيكون عابرا للطائفية وعابرا للقومية ويعمل وفق أجندة وطنية خالصة».
وأشار الأسدي إلى أن «فكرة الجبهة بدأت منذ شهرين تقريبًا وكانت قيد التداول بين كتلة الأحرار وبعض الشخصيات البرلمانية وكان من بينها نائب رئيس الجمهورية الدكتور إياد علاوي ولاقت هذه الفكرة قبول وترحيب كل من تمت مفاتحته حول تشكيل الجبهة والكل كان مدركا أهمية تشكيلها على مبادئ وطنية بعيدًا عن الأجندات الحزبية الضيقة وما نحتاجه الآن فقط بلورة عمل مشترك مع كل الشخصيات التي انضوت في الجبهة لبدء عملها داخل البرلمان والحكومة خلال أيام معدودة فقط لكون العراق الآن في أمس الحاجة لاتخاذ قرارات وطنية تخدم مصلحة المواطن العراقي».

التعليق