متنزهون يشكون من كثافة التسول في لواء الغور الشمالي

تم نشره في الاثنين 23 شباط / فبراير 2015. 01:00 صباحاً

علا عبد اللطيف

الغور الشمالي-  أبدى متنزهون وسائحون في لواء الغور الشمالي، استياءهم من كثافة تواجد المتسولين في المناطق السياحية وخصوصا في مناطق حمة الشونة وطبقة فحل وسد وادي العرب.
وأكدوا أن ظاهرة التسول في المناطق السياحية تزداد انتشارا وباتت تربك المتنزهين، خصوصا القادمين من خارج اللواء، إذ يأتي العشرات من المتنزهين القادمين من عمان والمحافظات الأخرى للاستمتاع بالمناظر الخلابة والأجواء الدافئة التي يتميز بها لواء الغور الشمالي، إلا أن وجود المتسولين والمتسولات وخصوصا الاطفال منهم تعكر صفو رحلتهم.
ولا يخفي أيضا أصحاب المحال والبسطات المنتشرة على جانبي طريق إربد الاغوار، أو عمان الأغوار، أن عملية التسول من قبل الأطفال والنساء تعيق عملية البيع والشراء، مبينين أن المتسولات يتعمدن تغطية وجوههن فيما تدل لهجتهن أنهن من خارج اللواء ويتبعن أسلوبا أقرب إلى الاحتيال منه إلى التسول إذ يتعمدن البقاء في المحل لحين حصولهن على بعض النقود أو ينتهزن أول فرصة ازدحام قد تحصل داخل المحل، لسرقة ما تصل اليه أيديهن.
 ويؤكد لؤي علي أنه يأتي إلى المناطق السياحية وخصوصا حمة الشونة الشمالية لتميزها بالمياه المعدنية وقدرتها على علاج  بعض الأمراض الجلدية والمفاصل، إلا أن كثرة المطالب من المتسولين والمتسولات وأسلوب الإلحاح أجبرته على مغادرة المكان فورا.
وأكد أن غياب التنظيم والتنسيق بين الأجهزة المعنية سيؤدي الى خسائر مالية لبعض التجار الذين يعتمدون على ذلك الموسم السياحي لتسويق منتوجاتهم اليدوية والخضرية، عدا عن غياب معالم تلك الأماكن السياحية.
وتشير إحدى المتنزهات أنها جلست مع عائلتها بالقرب من سد وادي العرب في منطقة الشونة الشمالية لتناول طعام الغداء، إلا أن إحدى المتسولات أكدت لها أن أولادها منذ ما يقارب يومين دون طعام، ولا يتناولون إلا بعضا من فتات الخبز القديم، مما اضطر السائحة إلى ترك الطعام لها ومغادرة المكان والتوجه إلى أقرب مطعم.
ويطالب تجار ومتنزهون، من وزارة التنمية الاجتماعية بضرورة الحد من ظاهرة التسول في المناطق السياحية والتي ألحقت خسائر بهم وأربكت عملهم سيما وأن معظم المحال التجارية في مناطق اللواء تتميز بكثرة الزبائن وانشغال البائع بهم.
يأتي ذلك في وقت أكد فيه مصدر مطلع في مديرية التنمية الاجتماعية في اللواء بأن المديرية لا تدخرا جهدا في محاربة هذه الظاهرة، مؤكدا بأن كوادر المديرية تعمل على تنفيذ حملات لضبط عملية التسول.
واكد المصدر بأن المتسولين يظهرون بالعادة في الشوارع واماكن التنزه في ايام العطل او بعد انتهاء دوام الموظفين في المديرية.

Ola.abdelateef@alghad.jo

التعليق