طوقان: تطور القطاع النووي مستمر رغم التحديات

تم نشره في الثلاثاء 24 شباط / فبراير 2015. 12:00 صباحاً

رهام زيدان

البحر الميت -  قال رئيس هيئة الطاقة الذرية د.خالد طوقان "على الرغم من حالة الاضطراب التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط إلا أنه تم تحقيق العديد من الإنجازات على صعيد البرنامج النووي الأردني".
وأضاف طوقان خلال كلمة ألقاها نيابة عن وزير الطاقة والثروة المعدنية د.محمد حامد في افتتاح اعمال المؤتمر الدولي للطاقة النووية 2015 أن "الحكومة اتخذت العديد من الإجراءات بهدف تعزيز هذا البرنامج من خلال التأكيد على أن الطاقة النووية تعد واحدة من عناصر خليط الطاقة الكلي".
ومن ضمن الإجراءات التي اتخذت في هذا الخصوص اختيار موقع عمرة كمكان مفضل لإنشاء أول محطة طاقة نووية كما تم اختيار شركة روس اتوم لإنشاء اول محطة بناء على عطاء دولي تنافست عليه عدة شركات عالمية. وتضمنت هذه الإجراءات أيضا إنشاء شركة الكهرباء النووية تكون مسؤولة عن التفاوض على كل العقود مع الطرف الروسي.
إلى ذلك؛ أوضح طوقان ان نسبة الإنجاز في المفاعل البحثي بجامعة العلوم والتكنولوجيا بلغت نحو 80 % ويتوقع تشغيله رسميا بنهاية 2016.
وشدد طوقان على أن الحكومة أولت اهتماما كبيرا لتطبيق معايير الأمن النووي على المستوى الوطني من خلال تطبيق المعايير الدولية والعمل على بناء القدرات الوطنية في هذا المجال.
وأكد على سعي الأردن لأن يكون نموذجا في المنطقة من ناحية أمن استخدامه للطاقة النووية وشفافية تطبيق برنامجه.
وقدم طوقان عرضا متكاملا عن البرنامج النووي وما تم إنجازه خصوصا ما يتعلق باختيار الموقع ومشروع بناء المحطة.
وفي حديثه للصحفيين على هامش المؤتمر، قال طوقان إن "المؤتر الذي يتم بتنظيم من شركة goodnight الأميركية وجامعة العلوم والتكنولوجيا يهدف الى التعريف بالطاقة النووي على مستوى الشرق الاوسط وفي الاردن على وجه الخصوص وأهميتها لمواجهة تحديات الطاقة في العالم والمنطقة، خصوصا في ظل ارتفاع اسعار الوقود التقليدي ومواجهة خطر التغير المناخي".

reham.zedan@alghad.jo

التعليق