جلالته يستقبل رئيس الحكومة الليبية المؤقتة

الملك يؤكد ضرورة تكثيف الجهود في سبيل ترسيخ سيادة ليبيا

تم نشره في الأربعاء 4 آذار / مارس 2015. 05:49 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 4 آذار / مارس 2015. 11:23 مـساءً
  • الملك خلال استقباله في قصر الحسينية أمس رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني

عمان- استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية الاربعاء، رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبدالله الثني، والوفد المرافق، الذي يقوم بزيارة عمل للمملكة.
وأكد جلالة الملك، خلال اللقاء، دعم الأردن الكامل للشعب الليبي الشقيق في تحقيق تطلعاته وآماله في بناء ليبيا، وتعزيز الأمن والاستقرار فيها، وتجاوز الظروف الصعبة التي تمر بها حالياً.
وشدد جلالته، بحضور سمو الأمير غازي بن محمد كبير مستشاري جلالة الملك للشؤون الدينية والثقافية والمبعوث الشخصي لجلالته ورئيس الوزراء عبدالله النسور، على تكثيف الجهود المبذولة في سبيل ترسيخ سيادة ليبيا وتمكين مؤسساتها المدنية والعسكرية وتعزيز قدراتها للمضي في سبيل ذلك.
وجرى، خلال اللقاء، استعراض المساعي المبذولة لتشجيع مسيرة الحوار الوطني بين مختلف القوى الوطنية في ليبيا، والخطوات التي تقوم بها الحكومة الليبية بالتعاون مع مختلف الدول والأطراف الإقليمية والدولية للتصدي لخطر الإرهاب وعصاباته المتطرفة هناك.
بدوره، وضع الثني، جلالة الملك بصورة مباحثاته مع النسور، ومجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك التي تم تناولها، خصوصاً تطلع بلاده لإمكانية الاستفادة من التجربة والخبرات الأردنية في بناء المؤسسات الليبية وتدريب كوادرها.
كما تطرق المسؤول الليبي إلى آخر المستجدات في ليبيا والجهود التي تقوم بها حكومته لمواجهة مختلف التحديات، ولا سيما التصدي لخطر الإرهاب والتطرف، وتعزيز الأمن والاستقرار.
وأعرب عن شكره وتقديره للأردن، بقيادة جلالة الملك، على مواقفه الداعمة للشعب الليبي ومساندته في مواجهة التحديات الراهنة وبناء مؤسسات الدولة.
وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، ومستشار جلالة الملك لشؤون الأمن القومي مدير المخابرات العامة الفريق أول فيصل الشوبكي، وجعفر حسان مدير مكتب جلالة الملك، ومستشار جلالة الملك مقرر مجلس السياسات الوطني عبدالله وريكات.-(بترا)

التعليق