"الإسلامي للتنمية" يعرض 100 مليون دولار لدعم الاحتياطي المصري

تم نشره في الأحد 8 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 8 آذار / مارس 2015. 01:29 مـساءً

القاهرة- كشف رجل الأعمال شريف الخريبي، رئيس مجموعة الكوميسا للاستثمار والتجارة، أن البنك الإسلامي للتنمية عرض تقديم 50 مليون دولار وديعة طويلة الأجل بالبنك الأهلي المصري بشروط ميسرة جدا، ومثلهم في بنك مصر، من أجل دعم الاحتياطي النقدي الأجنبي لمصر في الفترة المقبلة، إلا أن وزارة التعاون الدولي لم تبت في هذا العرض حتى الآن سواء بالقبول أو الرفض.
وقال الخريبي، إنه عرض على الدكتورة نجلاء الأهواني وزيرة التعاون الدولي نتائج مقابلة أجراها مع الدكتور أحمد الجبالي المدير العالمي للبنك الإسلامي للتنمية، وعرض خلالها الجبالي تقديم 100 مليون دولار كودائع مناصفة بين بنكي الأهلي ومصر، إلى جانب 50 مليون دولار لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، مشيرا إلى أن مسؤول البنك اشتكى من ممثل مصر الدائم في البنك، لأنه يشغل منصبه منذ 14 عاما ولم يقدم شيئا لمصر، ولم تستفد مصر من هذا البنك نهائيا.وأوضح الخريبي، أنه أرسل إلى الأهواني خطابا بنتائج هذه المقابلة والعرض المقدم من البنك، ولكنها لم تنظر في الطلب سواء بالقبول أو الرفض، لافتا إلى أنه اقترح عقد مؤتمر للبنك الاسلامي للتنمية لشرح الحزم التمويلية التي يقدمها، ومنها ما يرتبط بتمويل القطاع الخاص، علما بأن البنك الإسلامي للتنمية لديه ودائع تقدر بتريليوني دولار، وحائز على أعلى تصنيف عالمي في الملاءة المالية. - (وكالات)

التعليق