"إرنست آند يونغ الأردن" تعلن أسماء المرشحين النهائيين لجائزة "رواد الأعمال"

تم نشره في الاثنين 9 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- أعلنت “إرنست آند يونغ الأردن” أمس عن أسماء المرشحين النهائيين الثلاثة عشر الممثلين لـ 10 شركات، ممّن تأهلوا للمشاركة في جائزة “رواد الأعمال” في الأردن للعام 2014، التي تعقد سنوياً تحت الرعاية الملكية.
ويتنافس المرشحون النهائيون ضمن فئتين هما “الريادي الواعد” و”ريادي العام”، حيث تحتفي كلتا الجائزتين برؤى وإنجازات النساء والرجال الذين ساهموا بتأسيس أعمال ناجحة في الأردن، وشاركوا في تحفيز الابتكار وتشكيل اتجاهات السوق واستحداث الوظائف، فضلاً عن دورهم الفاعل في تنمية الاقتصاد المحلي.
وتكرّم فئة “ريادي العام” الرياديين البارزين الذين نجحوا في إلهام الآخرين برؤيتهم الثاقبة ومهاراتهم القيادية والإنجازات التي حققوها، حيث تضم قائمة المرشحين النهائيين لهذه الفئة كلاً من د.أحمد الحوراني من الشركة الأردنية المتحدة للاستثمار، وإيليا وكيله من الشركة المتكاملة للتأجير التمويلي، وم.بشار الزوايدة ود.ثائر درويش وم.خالد درويش من شركة السندباد للنقل البحري، ورياض خشمان من شركة مجموعة رم للنقل والاستثمار السياحي، وعمر الزعمط من شركة عمر وخالد الزعمط، ومحمد عطعوط من شركة ثلاثية الذكاء للتجارة الدولية.
وسيتاح للفائز بجائزة “ريادي العام” فرصة تمثيل الأردن في الحفل العالمي لجائزة “روّاد الأعمال العالمية”، الذي سيقام في مدينة مونتِ كارلو الفرنسية في شهر حزيران (يونيو) 2015، والتنافس مع مرشحين من أكثر من 60 دولة على لقب “رائد الأعمال العالمي”.
من جهة أخرى؛ تكرّم جائزة “الريادي الواعد” الرياديين الذين نجحوا في تأسيس شركات ناشئة تعدّ نموذجاً في الابتكار والتطور. وتضم قائمة المرشحين النهائيين لهذه الفئة كلاً من بينلوبي شهاب من الشركة الأردنية لمضادات الأجسام (مونوجو)، وتيسير أبو شقدم من شركة تيسير أبو شقدم وشركاه، ونبيل ترزي من شركة الفنادق البيئية، ونديم السالم وجمانة بولص من شركة جبران لخدمات الترجمة.
وستقوم لجنة تحكيم مستقلة بتقييم المرشحين النهائيين بالاعتماد على ستة معايير مدروسة ومُنتقاة، تضمّ روح الريادة والأداء المالي والتوجّه الاستراتيجي والأثر المجتمعي والكلّي والابتكار والنزاهة والتأثير الشخصي.
بهذا الصدد؛ قال الشريك والمسؤول عن جائزة رواد الأعمال وضّاح برقاوي  “تمكّنت جائزة رواد الأعمال في الأردن خلال السنوات الخمس الماضية فقط من ترسيخ مكانتها كمنصة مرموقة لتقدير الرياديين اللامعين في الأردن والاحتفاء بإنجازاتهم، إذ نقوم كل عام بمشاركة العالم بمجموعة من الأردنيات والأردنيين الطموحين الذين يُعدّون أمثلة يحتذى بها للجيل القادم من الشباب الأردني، ليتمكنوا بدورهم من تنمية أعمالهم والتميز في إدارتها”.
وقال “ أنتهز هذه الفرصة لأتمنى لجميع المرشحين النهائيين حظاً موفقاً خلال حفل توزيع الجوائز القادم، مؤكدين التزامنا بالارتقاء بمكانة الريادة محلياً وإقليمياً وعالمياً.”
تجدر الإشارة إلى أن “جائزة رواد الأعمال” هي الجائزة العالمية الوحيدة التي تحتفي بالرياديين، وقد أطلقت الجائزة منذ 28 عاماً، لتضم حالياً أكثر من 145 مدينة في 60 بلداً حول العالم.

التعليق