الطفيلة: استمرار تسرب المياه لمركز عين البيضاء يعطل المعالجة السنية منذ أسبوعين

تم نشره في الاثنين 9 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً

 فيصل القطامين

الطفيلة – دخلت قضية تسرب المياه من سقف غرفة التعقيم في مركز صحي عين البيضاء بالطفيلة أسبوعها الثالث على التوالي، ما أوقف العمل في عيادة الأسنان، وبالتالي زيادة معاناة المواطنين، الذين لم يعد لديهم القدرة على تلقي المعالجة السنية فيها.
ويتخوف موظفون في عيادة الأسنان من التسرب الذي يمكن أن يؤدي إلى حدوث تماس كهربائي، خصوصا وأن مصابيح الكهرباء تتسرب منها المياه، داعين الى إيجاد حل جذري للمشكلة.
وأكد مراجعون أنهم يحاولون منذ أكثر من أسبوعين تلقي المعالجة السنية في عيادة الأسنان، إلا أنهم يواجهون بعدم حل مشكلة التسرب الذي يتسبب بتوقف تعقيم أدوات طبية تدخل في المعالجة، سواء في عملية حفر الأسنان أو الحشو أو إزالة العصب.
وقال أحد المراجعين فضل عدم الكشف عن اسمه إنه يضطر للتوجه إلى المستشفى التي تعاني من ازدحام للمراجعين بشكل يومي، أو التوجه لأطباء في القطاع الخاص، فيما العديد من المراجعين لا يملكون كلفته بما لا يمكنهم من تلقي المعالجة.
وطالب بحل المشكلة ووقف التسرب من السقف ليتمكن من تلقي المعالجة في عيادة الأسنان بالمركز الصحي الذي يقدم خدماته الصحية لأكثر من 12 ألف مواطن.
وأكد رئيس مركز صحي عين البيضاء الدكتور محمود المصري أن غرفة التعقيم تعاني من تسرب للمياه من سقفها ومن مصابيح الكهرباء فيها عقب الثلوج التي هطلت قبل أكثر من أسبوعين.
وأكد المصري أن الأدوات التي يستخدمها طبيب الأسنان في معالجة المرضى خصوصا المستخدمة في حالات قلع الأسنان أو حشوها أو إزالة العصب لا يمكن تعقيمها في ظل توقف أجهزة التعقيم الموجودة في الغرفة عن العمل.
ولفت إلى أن خطورة تكتنف غرفة التعقيم جراء التسرب الواضح للمياه من السقف والذي طال المصابيح الكهربائية، بما يمكن أن يحدث تماسا كهربائيا يشكل خطورة على حياة الموظفين. 
وأكد المصري أن الجهات ذات العلاقة في مديرية الصحة لم تعمل على إيجاد حل جذري للمشكلة بحيث ينهي عملية تسرب المياه الذي ما يزال مستمرا من السقف ومن مصابيح الكهرباء، حيث قام المقاول الذي نفذ عملية إعادة تأهيل البناء بوضع مادة الزفت على صدوع في السطح، معتقدا أن المشكلة تكمن فيها، واصفا الوضع بأنه دوران في دائرة مغلقة.
وأشار إلى أن عملية إعادة تأهيل مركز صحي عين البيضاء بلغت كلفته أكثر من 400 ألف دينار، وجرى تسلمه منذ أقل من عام واحد، حيث بدأت المشكلات تظهر بين الحين والآخر، ومنها مشكلة تسرب المياه التي بدأت تؤثر سلبا على مرافق المركز المختلفة.
وأكد مدير صحة محافظة الطفيلة الدكتور غازي المرايات أن تسربا للمياه من سطح مركز عين البيضاء أدى إلى دلف في غرفة التعقيم، لافتا إلى أن ما نجم عن العاصفة الثلجية من هطول وتراكم للثلوج مع ما رافقها من حلة انجماد أدى إلى تكسر أنابيب المياه، فجمعت المياه على السطح، وبالتالي إلى غرفة تعقيم الأدوات الطبية المستخدمة في معالجة الأسنان.
ولفت المرايات إلى تشكيل لجنة مشتركة من عدة جهات معنية حيث كشفت على السطح الذي تتسرب منه المياه، وقامت بتغطيتها بمادة الزفت، مؤكدا أن عملية التسرب ستنتهي تماما في حال جفاف المياه التي تسبع بها السقف.
وأضاف أنه سيتم نقل أجهزة التعقيم إلى غرفة أخرى في المركز لتشغيلها لتعقيم الأدوات الطبية المختلفة اللازمة في المعالجة السنية أو غيرها لحين التوصل الى حل نهائي للمشكلة.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق