جلالته يلتقي رئيسي الحكومة ومجلس النواب المغربيين

الملك يؤكد أهمية تفعيل عمل اللجنة الأردنية المغربية المشتركة العليا

تم نشره في الخميس 12 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • ..وجلالته خلال لقائه رئيس مجلس النواب المغربي رشيد العلمي
  • الملك خلال لقائه في الدار البيضاء رئيس الوزراء المغربي عبد الإله ابن كيران

الدار البيضاء - الغد - استعرض جلالة الملك عبدالله الثاني، في لقاءين منفصلين أمس، مع رئيس الحكومة المغربية عبدالاله ابن كيران، ورئيس مجلس النواب المغربي رشيد العلمي، آفاق التعاون الثنائية في شتى الميادين، وأوجه دعمها وتعزيزها.
وخلال لقائه ابن كيران، أكد جلالته حرص الأردن على توطيد علاقات التعاون بين المملكتين، وأهمية تفعيل عمل اللجنة الأردنية المغربية المشتركة العليا، تحقيقا لمصالح البلدين الشقيقين.
من جانبه، أعرب ابن كيران حرص بلاده على توثيق العلاقات مع الأردن في شتى المجالات، بالاستناد إلى رؤى قيادتي البلدين، اللذين يرتبطان بعلاقات أخوية وثيقة.
وبحث جلالة الملك خلال لقائه رئيس مجلس النواب المغربي رشيد العلمي، سبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف الميادين، خصوصا في المجالات البرلمانية والتشريعية.
ولفت إلى أهمية تبادل الخبرات في مجالات التشريع بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين، خصوصاً ما يتصل بتطوير عمل الأحزاب وتعزيز مفهوم اللامركزية وتطوير القدرات على المستوى المحلي.
بدوره، عبر العلمي عن تقديره لمواقف جلالة الملك وجهوده الموصولة لخدمة القضايا العربية والإسلامية، والنهوض بالأردن ومسيرة الإصلاح الشامل فيه، ومساعي جلالته المستمرة لتحقيق السلام وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.
وأعرب العلمي عن اعتزازه بمستوى العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، والتي تصب دائما في خدمة المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين.
وحضر اللقاءين رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفير الأردني في الرباط.
فيما حضرها عن الجانب المغربي عدد من كبار المسؤولين في الحكومة والبرلمان.

التعليق