مؤتمر حول "التأمين الصحي الشامل" بالبحر الميت في نيسان المقبل

تم نشره في الأحد 15 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً

عمان - الغد - تنظم الجمعية الأردنية للتأمينات الصحية خلال الفترة من 25-26 نيسان (إبريل) مؤتمرا إقليميا بعنوان "التأمين الصحي الشامل" برعاية رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، وبمشاركة إقليمية ومحلية  واسعة من خبراء ومختصين.
وحول المؤتمر قال رئيس جمعية التأمينات الصحية وعضو مجلس اتحاد شركات التأمين الدكتور علي  الوزني ان أهمية المؤتمر وعقده في مثل هذا التوقيت تأتي بسبب الثورة التي تجتاح العالم العربي بخصوص التغطية الطبية للمواطنين والذي أصبح على رأس اولويات الحكومات والدول والقطاعات المختلفة سواء في الأردن أو الدول العربية.
وأشار الوزني أن المؤتمر يهدف أيضا إلى تسليط الضوء على دور شركات في التأمين الصحي واستخدام التكنولوجيا والمعلومات والاتصالات كأداة مساعدة للتأمين الصحي، والتأكيد على الدور الذي يجب على شركات التأمين في الأردن والمنطقة لمواكبة آخر المستجدات والتطورات في قطاع التأمين الصحي الناجحة والتي حققت نسب نمو عالية في هذا المجال من خلال التدريب إضافة إلى توفير فرص للكوادر للاحتكاك مع هذه التجارب ومناقشة التحديات التي تواجه هذا القطاع في المنطقة.
ومن جانبه، قال أمين عام الجمعية فواز العجلوني إن هناك مشاركات واسعة ستكون من قبل خبراء هذا القطاع المهم والحيوي  ستوضح العديد من النجاحات والتجارب التي مارستها العديد من دول العالم في هذا المجال وتغلبت على التحديات التي واجهتها بهذا الخصوص، مؤكدا على أن المشاركين ومن خلال النقاشات التي ستتم على هامش المؤتمر سيخرجون بعدد من التوصيات الضرورية والمهمة لهذا القطاع.
وقال العجلوني ان المؤتمر سيناقش أهم التحديات التي تواجه قطاع الصحة والتأمين من ارتفاع بأسعار خدمات الرعاية الصحية الى مستويات قياسية الامر الذي سيؤدي الى ان تصبح الرعاية الصحية اللائقة خدمة كمالية لا يستطيع المواطن العربي غير المقتدر ماديا  من الحصول عليها، بالإضافة الى تحفيز الشركات والقطاع الخاص لمساعدة الحكومات في توسيع قاعدة التأمين الصحي الشامل للمواطنين من خلال ايجاد تناغم ومنطقية في تعدد وتشعب الأطر التشريعية المتعلقة بالخدمات الصحية من جهة وتلك المتعلقة بالتأمين الصحي من جهة أخرى.

التعليق