الفايز : ظروف المنطقة يجب ان تكون حافزا لتعزيز السياحة

تم نشره في السبت 14 آذار / مارس 2015. 09:35 مـساءً
  • وزير السياحة والآثار نايف الفايز-ارشيفية

الغد - بحث وزير السياحة والاثار نايف الفايز مع رئيس واعضاء مجلس مفوضي سلطة اقليم البترا التنموي السياحي وجمعية اصحاب فنادق البترا وممثلين عن الفعاليات السياحة في البترا اليوم السبت، قضايا وهموم القطاع السياحي في المنطقة وسبل انعاشه والارتقاء به في ظل التراجع الكبير الذي يشهده القطاع السياحي في المنطقة.


ويعاني القطاع السياحي في مدينة البترا من تراجع مستمر و غير مسبوق نتيجة للظروف السياسية التي تمر بها المنطقة، ما ادى الى تراحع اعداد الزوار القادمين الى البترا بشكل كبير رافقه ضعف في السياحة الداخلية ما دفع عدد من المنشأت السياحية في المنطقة الى اغلاق ابوابها وتسريح موظفها فيما منحت منشأت اخرى موظفيها اجازات غير مدفوعة بسبب عدم قدرتها على تحمل كلف التشغيل.


وعرض رئيس مجلس مفوضي سلطة اقليم البترا الدكتور محمد النوافلة خلال اللفاء الذي حضره امين عام وزارة السياحة والاثار عيسي قموه ومدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبد الرزاق عربيات ومتصرف لواء البترا بالوكالة ماهر البدور، للمشروعات التي نفذتها السلطة في المنطقة كمركز زوار البترا وغيره من مشاريع البنية التحتية، والمشاريع الاخرى التي تنوي تنفيذها وتشمل مشروع تطوير وسط المدينة والقرية التراثية واعادة تفعيل قرية الجي والشارع السياحي ومتحف البترا.


كما عرض الدكتور النوافلة ابرز المعيقات المالية والاستثمارية والقانوية التي تواجه السلطة وتحد من قدرتها على توفير بيئة سياحية جاذبة تحقق تنوعا في المنتج السياحي بالمنطقة.


واكد ان السلطة ورغم محدودية مواردها وضعت خططا طموحة واعدت الدراسات اللازمة لمعالجة ما تواجهه من تحديات، في وقت تحرص فيه على تطوير عملها في اطار من المؤسسية وتعزيز جهودها التسويقية والترويجية وحماية الموقع الاثري.
واكد الفايز خلال اللقاء، حرص الوزارة والحكومة على حماية القطاع السياحي في البترا وتجنيب هذا القطاع الحيوي والهام المزيد من الخسائر وبذل ما امكن للمساعدة في تعافيه .
وقال ان الظروف التي تمر بها المنطقة يجب ان تكون حافزا لتعزيز حضور السياحة الاردنية ومنتجها المتنوع على خريطة السياحة العالمية، وتعزيز جاذبية كافة المواقع السياحية والاثرية الاردنية للزوار والمستثمرين على حد سواء.
واشاد الفايز دور اهالي المنطقة في الحفاظ على اثار البترا ودورهم في تطوير المنتج السياحي والارتقاء بالخدمات السياحية المقدمة للزوار المنطقة وتحسين واقعها السياحي والاستثماري.
وثمن وزير السياحة والاثار الجهود التي تقوم بها سلطة اقليم البترا في سبيل الحفاظ على الارث الحضري والانساني للبترا وتطوير العملية السياحية في المدينة الاثرية وجهودها في توفير البيئة الجاذبة للاستثمار، معتبرا ان الدور الذي تقوم به السلطة في هذا المجال يتوج الاهتمام الرسمي والحكومي بالبترا والقطاع السياحي فيها.
من جانبه، أشار نائب رئيس مجلس مفوضي سلطة اقليم البترا، مفوض المحمية الاثرية في السلطة الدكتور عماد حجازين، لجملة من الحلول التي من شأنها تنشيط الحركة السياحة في البترا وبحثتها السلطة في وقت سابق مع وزارة السياحة والاثار وتشمل استهداف الاسواق السياحية وبخاصة في الدول ذات الاقتصاديات الناشئة كدول امريكا اللاتينية ودول جنوب شرق آسيا وتحفيز السياحة العربية والمحلية.
بدروه، عرض رئيس جمعية اصحاب فنادق البترا خالد النوافلة لواقع القطاع السياحي في المنطقة باعتباره المصدر الوحيد لفرص العمل لابناء المنطقة، مشيرا الى انعكاسات تراجع هذا القطاع على الاوضاع الاقتصادية والمعيشية لابناء المنطقة.
واكد النوافلة ان السياحة تعد مصدر الدخل الرئيس لابناء المنطقة، داعيا الى اهمية زيادة الدعم الحكومي للسياحة واعتبارها كصناعة وبخاصة ما يتعلق بكلف المياه والكهرباء.
وحضر اللقاء مفوض تنمية المجتمع المحلي والبيئة في سلطة اقليم البترا المهندس عبد المنعم ابو هلالة ونائب مدير شرطة البترا العقيد بلال العمري.
وزار الفايز مركز زوار البترا واطلع على مرافقه، فيما زار مدينة البترا الاثرية وجال في مرافقها والتقى عددا من زوارها واستمع الى ارائهم.

التعليق