البطولات الأوروبية المحلية

برشلونة يتمسك بالصدارة ومانشستر سيتي يتعرض لهزة عنيفة

تم نشره في الأحد 15 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً
  • نجم برشلونة ليونيل ميسي يحتفل مع زميله رافينيا بهدف في مرمى إيبار أمس -(رويترز)

مدن - أكد الأرجنتيني ليونيل ميسي صدارة فريقه برشلونة للدوري الاسباني في كرة القدم بتسجيله هدفي الفوز على مضيفه ايبار 2-0 أمام أقل من 6 آلاف متفرج أمس السبت في المرحلة السابعة والعشرين.
وسجل ميسي هدفيه في الدقيقتين 31 من ركلة جزاء و55، ورفع برشلونة رصيده إلى 65 نقطة موسعا الفارق مع ريال مدريد الثاني إلى 4 نقاط مؤقتا، بانتظار استضافة فريق العاصمة لليفانتي اليوم.
وكان برشلونة انتزع الصدارة من ريال مدريد في المرحلة الماضية بعد اكتساحه رايو فايكانو 6-1، وخسارة غريمه التقليدي امام اتلتيك بلباو 0-1.
وانتزع ميسي ايضا صدارة ترتيب الهدافين من البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال ورفع رصيده إلى 32 هدفا بعد أن كان عادله في المرحلة الماضية بهاتريك في مرمى رايو فايكانو، ويذكر أن رونالدو كان يتقدم على ميسي قبل مراحل قليلة بأكثر من 10 اهداف.
ويستعد برشلونة للقاء مهم مع مانشستر سيتي في "كامب نو" الاربعاء المقبل في اياب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا بعد أن أسقط منافسه في عقر داره ذهابا 2-1.
وأبقى لويس انريكي مدرب برشلونة نجمي الوسط تشافي هرنانديز واندريس انييستا على مقاعد البدلاء، واشرك مارتن مونتويا بدلا من البرازيلي داني الفيش الموقوف.
ونزل تشافي في الشوط الثاني بدلا من الكرواتي ايفان راكيتيتش فخاض المباراة رقم 750 مع الفريق الكاتالوني.
وعاد إلى تشكيلة برشلونة البرازيلي نيمار بعد ان غاب عن المباراة السابقة للايقاف، ولعب نيمار في المقدمة الى جانب ميسي والأوروغوياني لويس سواريز، لكن هذا الثلاثي تأخر في تهديد مرمى ايبار الذي اعتمد اسلوبا دفاعيا بحتا.
وانتظر برشلونة حتى الدقيقة 30 لبناء اول هجمة خطيرة على المرمى حيث مرر نيمار كرة من الجهة اليسرى الى سواريز الذي حضرها لميسي فاخترق المنطقة وسددها باتجاه المرمى لكنها لمست يد المدافع بورخا ايكيزا فاحتسب الحكم ركلة جزاء افتتح منها الأرجنتيني التسجيل واضعا الكرة على يسار الحارس خايمي خيمينيز (31).
وسدد خافيير لارا كرة قوية قريبة من القائم الايمن لمرمى الحارس التشيلي كلاوديو براوفو في إحدى المحاولات النادرة لإيبار (44).
وكاد برشلونة يخطف هدفا ثانيا في الوقت الضائع اثر كرة من الجهة اليسرى للبرازيلي رافينيا حضرها سواريز برأسه إلى راكيتيتش فسددها قوية الى يسار المرمى.
وأضاف ميسي الهدف الثاني عندما تابع برأسه كرة من ركلة ركنية نفذها راكيتيتش من الجهة اليمنى حاول مدافع إبعادها من على خط المرمى لكنه وضعها في سقف الشبكة على يمين الحارس (55).
وتحسن أداء لاعبي برشلونة في نصف الساعة الأخير بعد أن اطمأنوا إلى النتيجة لكنهم فشلوا في اضافة المزيد من الأهداف.
وفقد أتلتيكو مدريد حامل اللقب المركز الثالث بعد أن واصل نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع مضيفه اسبانيول.
ورفع اتلتيكو رصيده إلى 56 نقطة لكنه تراجع إلى المركز الرابع، وارتقى فالنسيا بدوره الى الثالث متفوقا عليه بفارق نقطة بعد ان كان افتتح المرحلة أول من أمس بفوز على ديبورتيفو لا كورونيا 2-0، وانتهت مباراة اتلتيكو مع فالنسيا في المرحلة الماضية 1-1.
ولعب حامل اللقب طوال الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد نجمه البرازيلي جواو ميراندا لنيله بطاقة حمراء في الدقيقة 45.
ويلغب اليوم الأحد الميريا مع فياريال، وملقة مع قرطبة، واشبيلية مع التشي، والاثنين خيتافي مع ريال سوسييداد، وهنا ترتيب فرق الصدارة:
1 - برشلونة 65 نقطة من 27 مباراة
2 - ريال مدريد 61 من 26
3 - فالنسيا 57 من 27
4 - اتلتيكو مدريد 56 من 27
5 - اشبيلية 49 من 26
البريمير ليغ
تعرضت آمال مانشستر سيتي في الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي إلى ضربة قاضية بعد خسارته أمس السبت أمام مضيفه بيرنلي 0-1 في الجولة التاسعة والعشرين.
وسجل جورج بويد هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 61، ليتجمد رصيد مانشستر سيتي عند 58 نقطة ويمنح المتصدر تشلسي فرصة توسيع الفارق إلى 8 نقاط في حال فاز الأحير على ساوثامبتون اليوم الأحد.
وبات أرسنال على بعد نقطة واحدة من مانشستر سيتي بعد فوزه الكبير على ضيفه وست هام يونايتد 3-0 على ملعب "الامارات" في دربي لندن.
واستعد ارسنال بالتالي لمباراته مع موناكو الفرنسي في دوري أبطال أوروبا الأسبوع المقبل بطريقة مثالية في محاولة لتعويض سقوطه على ارضه في ذهاب ثمن النهائي 1-3.
وتحكم ارسنال بالمجريات منذ البداية بحثا عن تسجيل هدف مبكر وهو ما كاد يتحقق في الدقيقة الخامسة اثر كرة من الجهة اليمنى مررها الألماني مسعود أوزيل إلى الفرنسي اوليفييه جيرو على حدود المنطقة فحولها بكعب القدم الى تيو والكوت العائد من الإصابة فوجد الأخير نفسه في مواجهة الحارس لكنه تباطأ في التسديد ما سمح للدفاع بابعاد الكرة.
وأرسل كالوم تشامبرز كرة عالية من الجهة اليمنى ارتقى لها التشيلي الكسيس سانشيز وتابعها برأسه باتجاه الزاوية اليسرى للمرمى لكن الحارس الاسباني ادريان ابعدها ببراعة الى ركنية (15).
وبعد سيطرة شبه مطلقة لأصحاب الأرض، حصل وست هام على فرصته الأولى حين مرر ماتيو جارفيس كرة إلى كيفن نولان فسددها قوية من مشارف المنطقة لكن الحارس الاسباني الآخر دافيد اوسبينا تمكن من ابعادها (22).
وعاد أرسنال إلى خطورته بسرعة حين مرر الويلزي أرون رامزي كرة في الجهة اليسرى من المنطقة تابعها جيرو في الشباك الخارجية من الجهة اليسرى (24).
وكاد رامزي يفتتح التسجيل إثر كرة متقنة من تشامبرز من الجهة اليمنى تابعها الويلزي بقدمه من أمام المرمى مباشرة لكن الحارس أدريان أبعدها بأطراف أصابعه في اللحظة المناسبة (27).
ومرر رامزي كرة على طبق من ذهب إلى والكوت وضعته في مواجهة المرمى فسدد كرة كان لها أدريان بالمرصاد مرة جديدة (33)، ثم تألق الحارس مجددا لإبعاد كرة رائعة من سانشيز (35).
وحال ادريان دون دخول كرة اوزيل مرماه التي تهيأت أمام والكوت لكنه اطاح بها بعيدا في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.
لكن أرسنال رفض الخروج من الشوط من دون هز الشباك بعد ان حاصر ضيفه في منطقته وامطره بوابل من الفرص حيث وصلت كرة من رامزي إلى جيرو داخل المنطقة اثر سلسلة تمريرات قصيرة وسريعة فأطلقها بيسراه قوية في الزاوية اليمنى للمرمى عجز ادريان هذه المرة عن إبعادها في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع.
واضطر وست هام الى التقدم في بداية الشوط الثاني بعد أن اكتفى بالاداء الدفاعي في الاول، وكانت له محاولة من كرة عالية لجارفيس (55).
وأخرج الفرنسي ارسين فينغر مدرب ارسنال سانشيز واشرك داني ويلبيك، ثم دفع بالاسباني سانتي كازورلا بدلا من والكوت لإعادة الفعالية الهجومية الى فريقه بعد ان تحولت الأفضلية الميدانية إلى وست هام ولو من دون خطورة فعلية على مرمى أوسبينا.
وعاد أرسنال إلى الهجوم، وسدد رامزي كرة برعونة على يمين المرمى (69)، لكن هدف الاطمئنان لم يأت إلا في الدقيقة 81 بعد تبادل للكرة بين جيرو ورامزي أنهاها الاخير بتسديدة في الشباك.
وأضاف الفرنسي ماتيو فلاميني هدفا ثالثا بعد 3 دقائق بعد لحظات من دخوله بدلا من اوزيل حيث تابع بسهولة كرة مررها كازورلا من الجهة اليسرى.
وحقق أستون فيلا فوزا ساحقا على مضيفه سندرلاند بأربعة اهداف نظيفة جعله يبتعد عن مراكز الهبوط الى الدرجة الأولى مؤقتا حيث رفع رصيده إلى 25 نقطة في المركز السابع عشر بفارق نقطة خلف سندرلاند السادس عشر.
وجاءت الأهداف عبر البلجيكي كريستيان بنتيكي (16 و44) وغابرييل اغبونلاهور (18 و37).
وتغلب كريستال بالاس بسهولة أيضا على ضيفه كوينز بارك رينجرز بثلاثة اهداف للعاجي ويلفريد زاها (21) والأسكتلندي جيمس ماكارثر (40) وجويل وارد (42)، مقابل هدف للاسكتلندي ماتيو فيليبس (83).
ورفع كريستال بالاس رصيده الى 33 نقطة في المركز الثاني عشر، وبقي كوينز بارك رينجرز في المركز السابع عشر على رصيده السابق 22 نقطة.
وفاز وست بروميتش البيون على ضيفه ستوك سيتي بهدف للنيجيري براون ايديي (19)، وتعادل ليستر ستي مع هال سيتي سلبا.
ويلعب اليوم الأحد تشلسي المتصدر مع ساوثمبتون، وايفرتون مع نيوكاسل، ومانشستر يونايتد مع توتنهام، وتختتم المرحلة يوم غد الاثنين بلقاء سوانسي سيتي مع ليفربول، وهنا ترتيب فرق الصدارة:
1 - تشلسي 63 نقطة من 27 مباراة
2 - مانشستر سيتي 58 من 28
3 - ارسنال 57 من 29
4 - مانشستر يونايتد 53 من 28
5 - ليفربول 51 من 28 -(أ ف ب)
سيري أ
ابتعد يوفنتوس المتصدر وبطل المواسم الثلاثة السابقة 14 نقطة موقتا عن مطارده ووصيفه روما اثر فوزه الصعب على مضيفه باليرمو 1-0 أمس السبت في افتتاح المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم.
ولم يقدم يوفنتوس المستوى الذي يؤهله لافتتاح التسجيل في الشوط الأول وانما على العكس كان باليرمو الأخطر والأفضل ميدانيا في غياب لاعب الوسط التشيلي ارتورو فيدال والمهاجم الاسباني الفارو موراتا اللذين أراحهما المدرب ماسيميليانو أليغري للمواجهة المرتقبة مع بوروسيا دورتموند الالماني الاربعاء في اياب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا (الذهاب 2-1).
وفي الشوط الثاني ومع إدخال فيدال أولا بدلا من ستيفانو ستورارو (46)، وموراتا ثانيا بدلا من مواطنه فرناندو يورنتي (60)، تمكن الأخير من افتتاح التسجيل بعدما تلاعب بظله وسدد كرة مقوسة من خارج المنطقة محاصرا بثلاثة مدافعين استقرت على يمين الحارس ستيفانو سورنتينو (70).
وتحسن أداء يوفنتوس في الدقائق العشرين الاخيرة لكنه لم يتمكن من زيادة الغلة، وكان الهدف الوحيد كافيا لرفع رصيده إلى 64 نقطة مقابل 50 لروما الذي يختتم المرحلة غدا الاثنين مع ضيفه سمبدوريا السادس (42 نقطة) بفارق الأهداف خلف فيورنتينا، وهنا ترتيب فرق الصدارة:
1 - يوفنتوس 64 نقطة من 27 مباراة
2 - روما 50 من 26
3 - لاتسيو 46 من 26
4 - نابولي 46 من 26
5 - فيورنتينا 42 من 26
سمبدوريا 42 من 26
البوندسليغا
حقق بايرن ميويخ المتصدر وحامل اللقب في الموسمين الماضيين فوزا جديدا وكبيرا على مضيفه فيردر بريمن 4-0 أمس السبت في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الالماني لكرة القدم.
على ملعب "فيزر شتاديون" وأمام أكثر من 41 ألف متفرج، لم ينجح فيردر بريمن في تحويل أقوال مدربه الاوكراني فيكتور سكريبنيك حول الاستعداد الجيد لهذا اللقاء إلى أفعال على الأرض أمام الفريق البافاري القادم من فوز كبير على شاختار دونتسك (7-0) ومعه بطاقة التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، والذي لم يخسر هذا الموسم إلا مرة واحدة أمام مطارده فولفسبورغ (1-4) في المرحلة الثامنة عشرة، الأولى من دور الإياب بعد العطلة الشتوية في كانون الثاني (يناير).
وقال سكريبنيك قبل المباراة "استعدينا لها جيدا ولا أحد يستطيع التنبوء بالنتيجة، وفوز فولفسبورغ الكبير خير مثال على ذلك. جميع اللاعبين يتطلعون إليها بشغف".
ووقع توماس مولر على الهدف الأول بعد هجمة مرتدة سريعة وقذيفة من خارج المنطقة استقرت منها الكرة في اعلى الزاوية على يمين الحارس رفاييل فولف (24).
وأضاف النمساوي دافيد ألابا الاختصاصي بالكرات الثابتة الهدف الثاني مع نهاية الشوط الأول من ركلة حرة ناجحة (45).
وفي الشوط الثاني، دون البولندي روبرت ليفاندوفسكي اسمه وسجل الهدف الثالث للفريق البافاري بعد ان استثمر كرة وصلته من مولر (76)، واختتم الرباعية في الثواني الاخيرة (90) رافعا رصيده إلى 13 هدفا في البطولة.
ورفع بايرن ميونيخ رصيده إلى 64 نقطة وخطا خطوة جديدة نحو لقب ثالث على التوالي رافعا الفارق إلى 14 نقطة بينه وبين فولفسبورغ الذي يستضيف اليوم فرايبورغ.
وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، نجا شالكه من الهزيمة وتعادل في وقت قاتل مع مضيفه هرتا برلين 2-2.
وكان صاحب الارض البادىء بالتسجيل عندما تلقى التونسي انيس بن حتيرة كرة داخل المنطقة أنهاها بيسراه في قلب المرمى (21).
وأدرك شالكه التعادل بواسطة لوروا سانيه أحد صناع الفوز على ريال مدريد الاسباني في عقر داره 4-3 الثلاثاء في إياب ثمن نهائي دوري ابطال أوروبا (الذهاب 0-2)، بتسديدة من داخل المنطقة (40).
وفي الشوط الثاني، منح البديل الياباني غنكي كاراغوتشي التقدم لفريق العاصمة بتسجيله الهدف الثاني بتسديدة من زاوية ضيقة (81) قبل ان ينقذ حويل ماتيب "الأزرق الملكي" من الهزيمة من متابعة رأسية (90).
وصار رصيد شالكه 39 نقطة وبقي خامسا وتضاءلت حظوظه في المنافسة على إحدى البطاقات الأربع المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا على غرار أوغسبورغ اللذين سيكتفيان على ما يبدو ببطاقتي الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بعد خسارة الأخير على أرضه أمام ماينتس 0-2.
وباغت الياباني شينجي أوكازاكي أصحاب الأرض بهدف السبق بعد تمريرة بينية في الجهة اليسرى من الأرجنتيني بابلو دي بلاسيس دفعها بيمناه في الزاوية اليمنى بعيدا عن متناول الحارس السويسري مارفين عيتس (32).
وقبل دقيقة واحدة من نهاية اللقاء، أضاف الكوري الحنوبي جا-تشيول كوو الهدف الثاني للفريق الزائر من داخل المنطقة (89).
وعلى ملعب "ريان نيكار أرينا"، أسقط هوفنهايم ضيفه هامبورغ ثنائية بيضاء بعد أن تلقى الأخير ضربة موجعة في وقت مبكر بطرد حارسه الدولي التشيكي ياروسلاف دروبني لعرقلته المهاجم زفن شيبلوك واحتساب ركلة جزاء نفذها البولندي يوجدين بولانسكي بنجاح مسجلا الهدف الأول لهوفنهايم (22).
وعزز بولانسكي تقدم فريقه عندما سجل الهدف الشخصي الثاني اثر تمريرة من السويسري بيرمين شفيغلر (81) قبل أن يحسم سيباستيان رودي النتيجة بشكل نهائي بعد تمريرة من كيفن فولاند (87).
وعلى ملعب "كومرتس بنك أرينا"، اكتسح اينتراخت فرانكفورت ضيفه بادربورن الصاعد حديثا برباعية نظيفة افتتحها الكسندر ماير التسجيل مستفيدا من عرضية مارك شتنديرا (27) معززا صدارته لترتيب الهدافين بالهدف التاسع عشر.
وعزز فرانكفورت تقدمه بالهدف الثاني بعدما رد ماير الدين إلى شنتديرا بتمرير كرة مناسبة داخل المنطقة لم يتلكأ الاخير في إيداعها الشباك (42).
وفي الشوط الثاني، رفع ستيفان ايغنر غلة اينتراخت الى ثلاثة أهداف إثر تلقيه كرة بينية من الياباني تاكاشي اينوي (55).
ووجه البديل البارغوياني نيلسون هايدو فالديز الضربة القاضية لآمال الوافد الجديد حين سجل الهدف الرابع بمساعدة من الياباني اينوي (82).
وكانت المرحلة افتتحت أول من أمس بفوز عريض لباير ليفركوزن على شتوتغارت صاحب المركز الأخير 4-0 فصار الفائز ثالثا مؤقتا، وتختتم غدا بلقاء ثان بين بوروسيا مونشنغلادباخ الرابع وضيفه هانوفر، وهنا ترتيب فرق الصدارة:
1 - بايرن ميونيخ 64 نقطة من 25 مباراة
2 - فولفسبورغ 50 من 24
3 - ليفركوزن 42 من 25
4 - مونشنغلادباخ 41 من 24
5 - شالكه 39 من 25 -(وكالات)

التعليق