بلتاجي: انخفاض ملحوظ لمخالفات الكاميرات

تم نشره في الاثنين 16 آذار / مارس 2015. 03:37 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 16 آذار / مارس 2015. 10:43 مـساءً
  • أمين عمان عقل بلتاجي - (ارشيفية)

عمان- أكد أمين عمان الكبرى عقل بلتاجي، أن وضع الكاميرات على طرق العاصمة اخيرا ساهم بتحسين الانسيابية المرورية بنسبة 7بالمائة وان المخالفات التي تم تسجيلها في الأيام الأولى انخفض عددها بشكل كبير ما يدلل على التزام السائقين بالأنظمة المرورية.

وأشار خلال لقاء نظمته مساء أمس جمعية القيادات الإدارية الأردنية لأعضائها في غرفة تجارة عمان بحضور رئيسها عيسى حيدر مراد إلى أن تحسين الواقع المروري في عمان وتطوير منظومة النقل العام سيكون من خلال مشروع الباص السريع الذي طرحته الأمانة مؤخرا، لافتا إلى أن كلفة المشروع تبلغ حوالي 120 مليون دينار للبنية التحتية فيما يتوقع ان يكون استثمار القطاع الخاص لتأمين حافلات النقل العام ومتطلبات الخدمة حوالي 55 مليون دينار.

ولفت بلتاجي الى أن أمانة عمان تعمل على وضع تصور مستقبلي يخدم مدينة عمان للعام 2025 وعلى مراحل، لغايات تحديد مستقبل مدينة عمان وليشكل خارطة عمل للأمانة في السنوات المقبلة لمعالجة التشوهات والتعديات بمختلف اشكالها.

وفي الشأن البيئي ، قال بلتاجي ان الأمانة حققت خطوات ملموسة لإيجاد مشروع تدوير للنفايات في عمان لتقليل كلفة جمع ومعالجة النفايات والتخلص منها وتحويلها من عبء مالي الى مورد مالي من خلال توليد الطاقة ودخولها في الصناعات التحويلية ، مبينا ان كوادر أمانة عمان البيئية تجمع وتنقل الى مكب الغباوي حوالي 4 آلاف طن نفايات يوميا.

وأكد بلتاجي أن الوضع المالي للأمانة مطمئن حاليا فيما كان مقلقا جدا في ايلول من العام 2013،بسبب هيكلة المديونية المالية وضبط الإنفاق وتعزيز الموارد ، وهذا سينعكس على تنفيذ المشاريع التنموية وتعزيز الواقع الخدمي في المدينة.

وكان أمين عمان استعرض خطة عمل الأمانة من خلال محاور: البيئة والصحة والأشغال التخطيط والتنظيم والتنمية المجتمعية وهويّة عمّان والهيكلة المالية والإدارية وماتم انجازه ضمن هذه المحاور.

وشدد على ان الأمانة تسعى لخلق بيئة جاذبة للاستثمار في عمان ولم تكن يوما معيقا له منوها الى انه من غير الممكن منح تراخيص لإقامة مباني سكنية تضم 24 شقة على شوارع متوسطة السعة لتشكل عبئا مروريا وكثافة سكانية لا يسمح الموقع بها بالرغم من سماح احكام التنظيم لذلك وان الأمانة تقدم بدائل ومقترحات لأصحاب هذه المشاريع بحيث تخدم واقع ومستقبل المدينة.

وكان رئيس جمعية القيادات الإدارية الأردنية الدكتور فايز الربيع قال ان هذا اللقاء يشكل فرصة للاطلاع على استراتيجيات وخطط الأمانة لخدمة المدينة والاستفادة من بيت الخبرة الذي تشكله الجمعية بما تضم من خبرات وكفاءات أردنية في كافة المجالات لتعزيز جهود الأمانة لخدمة المواطنين ، مشيدا بالإنجازات الملموسة والمشاهدة التي تحققت مؤخرا في عمان التي تحققت في مدينة عمان.

وكان المدير التنفيذي للنقل والمرور في أمانة عمان د ايمن الصمادي أوضح ان مشروع الباص السريع سيمر على نفق الصحافة بالمحافظة على النفق وعدم التأثير على حركة المركبات وتوسيع مداخل النفق من الاتجاهين ورفع مسارب الباص السريع على جسر الى مستوى الإشارة الضوئية وانشاء محطة انتقال لخدمة ضاحية الرشيد.

وفيما يتعلق بمسار الباص ضمن ميدان دوار المدينة الرياضية وبهدف معالجة الأزمة المرورية ارتأت الأمانة تنفيذ جسرين علويين بكلفة 14 مليون دينار لمعالجة حركة الالتفاف للسير القادم من الجامعة الأردنية باتجاه صرح الشهيد والقادم من ميدان جمال عبدالناصر دوار الداخلية باتجاه الشميساني ما يرفع مستوى الخدمة على الدوار الذي يشهد دخول الفي سيارة خلال ساعة.

وكانت الأمانة احالت الشهر الماضي عطاء إنشاء بنية تحتية لمشروع الباص السريع ( الحزمة الثانية ). وبقيمة اجمالية مقدارها (8) ملايين و147 الف دينار طريق باصات سريع يمتد من شارع محمد علي جناح مع تقاطع شارع الاميرة بسمة فشارع الاميرة بسمة وشارع الامير علي بن الحسين حتى التقائه بشارع علي بن ابي طالب ، وبطول 4 كم تقريبا.

واختتم اللقاء بحوار طرح فيه الحضور عدد من الأسئلة حول محاور عمل الأمانة وخططها واستراتيجيتها لخدمة المدينة تولى المسؤولين المعنيين في الأمانة الاجابة عليها وتسجيل الاقتراحات والملاحظات لدراستها.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »إقتراحات (مؤيد قبيلاوي)

    الاثنين 16 آذار / مارس 2015.
    الله بعطيك العافية معالي الأمين ،قبل حوالي سنة تقريباً كانت (نشر كاميرات المراقبة إحدى إقتراحات التي سوف تساعد بتخفيف أزمة السير) ولكن ام نتلقى منكم او من الأمانة ليس مكافأة او كلمة شكر ولكن على رسالة بإستلامكم رسالة بإستلامكم بمفترحاتي التي لو طُبقت لساعد كثيرا في تخفيف الأزمة ولدي إقترحات لو تم تنفيذها لحُلت الأزمة .