صحفيون أمام نقابتهم للمطالبة بتقسيط مستحقات مالية

تم نشره في الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015. 12:33 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 17 آذار / مارس 2015. 01:50 مـساءً
  • اعتصام نقابة الصحفين - تصوير : اسامه الرفاعي
  • جانب من الاعتصام-(الغد)
  • جانب من الاعتصام-(الغد)
  • اعتصام نقابة الصحفين - تصوير : اسامه الرفاعي
  • اعتصام نقابة الصحفين - تصوير : اسامه الرفاعي
  • اعتصام نقابة الصحفين - تصوير : اسامه الرفاعي

غادة الشيخ

عمان- اعتصم اليوم الثلاثاء عشرات الصحفيين الذين يمثلون وسائل إعلام عدة، أمام مقر نقابتهم في عمان، احتجاجا على طرق تحصيل الرسوم وإلزامية الانضمام لصندوق التقاعد والتهديد بالفصل من عضوية النقابة.

وطالب المعتصمون النقابة بحلول تراعي ظروف الزملاء المادية في وقت تعاني فيه مؤسسات صحفية عدة من تردي أوضاعها، كما دعوا إلى إيجاد آليات استثمارية تنمي أموال النقابة وتنعكس على أوضاع الأعضاء وعدم الاعتماد على الرسوم السنوية فقط.

من جهته، قال نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني لـ"الغد"، "إنه يحترم الوقفة الاحتجاجية انطلاقا من احترام النقابة لحرية الرأي والتعبير"، مؤكدا أن فصل من لم يسدد المستحقات المالية المترتبة عليه للنقابة قبل نهاية الشهر الحالي، هو نص قانوني وضعته اللجنة القانونية في النقابة تماشيا مع النصوص والقوانين في النقابات الأخرى، مشددا في الوقت ذاته على أن النقابة ما تزال تبحث عن مخرج قانوني يُنهي احتجاج الزملاء. 

وكانت نقابة الصحفيين وجهت رسالة لأعضاء الهيئة العامة دعت إلى تسديد رسوم التقاعد المترتبة عليهم لصندوق النقابة، محذرة من أن العضوية تعتبر "ملغاة حسب القانون المعدل حكما إذ لم يتم التسديد حتى الحادي والثلاثين من الشهر الحالي".

وتعترض شريحة واسعة من الصحفيين على قانون صندوق التقاعد، معتبرين أنه "ملزم بالاشتراك فيه، رغم غياب سياسة اسثمارية واضحة تضمن تشغيل الأموال المودعة بالصندوق على الوجه الصحيح".
وكان زملاء من الهيئة العامة من جهات عدة وقعوا على عريضة تم تسليمها للمجلس طالبوا من خلالها "بتقسيط التزامات صندوق التقاعد المتراكمة عليهم"، لكن النقابة رفضت الطلب بحجة "عدم وجود مخرج قانوني يسمح بالتقسيط".
ghada.alsheikh@alghad.jo

 


التعليق