"إدامة" توقع مذكرة تفاهم مع برنامج التنافسية

تم نشره في الأربعاء 18 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- وقعت جمعية "إدامة" للطاقة والمياه والبيئة، مذكرة تفاهم مع برنامج التناقسية الأردني (JCP) الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) أول من أمس في عمان هدفت إلى تسهيل التعاون والتنسيق بين الجانبين لبناء قدرات الإناث بما يسهم في دعم قطاع الطاقة النظيفة.
ووقع المذكرة المدير التنفيذي لجمعية "إدامة"، م.يارا عبد الصمد، ورئيس برنامج التناقسية الأردني آن سيمونز بنتون، بحضور حشد من ممثلي القطاعين العام والخاص والمؤسسات التعليمية.
وأكدت عبد الصمد أن توقيع هذه الاتفاقية يتوافق مع أهداف الجمعية المتعلقة بتوفير مناخ مناسب محفز للاقتصاد الأخضر من خلال رفد سوق العمل الأردني بأشخاص مؤهلين، ولا سيما من الإناث، قادرين على تطوير وتسويق التكنولوجيا الأردنية المختصة في مجالات الطاقة النظيفة.
وأكدت قدرة المرأة الأردنية على إثبات جدارتها في شتى القطاعات، لا سيما قطاع الطاقة عند منحها الفرصة والأدوات الممكنة والتي يعد التدريب المتخصص أهمها.
وأشارت آن سيمونز بنتون إلى أن برنامج التنافسية الأردني ملتزم بدعم المؤسسات الأردنية التي تعمل في قطاع التكنولوجيا النظيفة بهدف تطوير قدرتها التنافسية في السوق. وأكدت أن الاستراتيجية التي يتبعها البرنامج في تمكين دور المرأة لا تقتصر فقط على تسهيل فرص مشاركتها ضمن أنشطة البرنامج، وإنما تتضمن أيضاً إبراز المرأة كفاعل رئيسي في دفع عجلة نمو قطاعات الاقتصاد المعرفي.
وتناولت مذكرة التفاهم منهجية زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل عن طريق دعم تدريبها في ثلاث دورات معتمدة دولياً تعقدها جمعية إدامة من خلال فرع الطاقة الأردني الممثل لجمعية مهندسي الطاقة في الولايات المتحدة الأميركية، وهذه الدورات هي مدير طاقة معتمد (CEM) وأخصائي طاقة متجددة (REP) ومدير تخفيض انبعاثات الكربون (CRM) وأي دورات أخرى تعقدها الجمعية تتماشى وأهداف برنامج التنافسية الأردني (JCP).
وسيستقطب دعم المشاركات الإناث في هذه الدورات التدريبية العديد منهن للحصول على شهادات طاقة معتمدة دولياً وبالتالي سيزيد من أعداد النساء المهنيات المعتمدات في قطاع الطاقة، بالإضافة إلى زيادة مشاركة الإناث في القوى العاملة وتعزيز تطورهن المهني في هذا القطاع.
ويأمل الطرفان الموقعان بأن توفر الشراكة فرص عمل للإناث في قطاع الطاقة الذي يشهد نمواً غير مسبوق، ولاسيما للعاطلات عن العمل.
ومن خلال هذه الشراكة؛ سيدعم برنامج JCP مشاركة 10 إناث في أي من الدورات المعتمدة التي تقدمها "إدامة" خلال العام 2015. وبالنسبة للمتدربات اللواتي ينجحن في الامتحان؛ سوف يقوم برنامج JCP بتغطية كامل رسوم التدريب والامتحان.
ومن الجدير بالذكر أن جمعية "إدامة" هي جمعية أعمال أردنية غير ربحية أنشئت في العام 2010 وتعنى بإدامة الطاقة والمياه والبيئة وتسعى لتوفير مناخ محفز للاقتصاد الأخضر، بما في ذلك من زيادة استخدام بدائل الطاقة التقليدية وخاصة الطاقة المتجددة. وتسعى "إدامة" الى تشجيع البحث العلمي والابتكار وتطوير وتسويق التكنولوجيا الأردنية المختصة في مجالات المياه والبيئة والطاقة.
كما تهدف إلى نشر الوعي العام ودعم السياسات التي من شأنها النهوض بهذه القطاعات وصولا إلى تنمية أكثر استدامة في الأردن. وتضم "إدامة" في عضويتها حاليا 80 شركة عاملة في مجالات الطاقة والمياه والبيئة والتنمية الاقتصادية وتقدم جمعية إدامة عدداً من الدورات التدريبية المتخصصة والمعتمدة دولياً في مجالات إدارة الطاقة والطاقة المتجددة.
أما برنامج التنافسية الأردني (JCP)، فهو برنامج ممول من الوكالة الأميركية للتنمية USAID يهدف إلى إيجاد فرص العمل وتوليد الاستثمارات والصادرات في ثلاثة من قطاعات "اقتصاد المعرفة": تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التكنولوجيا النظيفة، والرعاية الصحية والعلوم الحياتية.
ويعمل قطاع التكنولوجيا النظيفة لدى برنامج التنافسية الأردني ضمن ثلاثة قطاعات فرعية؛ الطاقة المتجددة، وكفاءة استخدام الطاقة، وإدارة النفايات الصلبة.
وخلال عامه الثاني، تمكن البرنامج من إطلاق عدة مشاريع تحويلية رائدة بهدف تقديم نماذج يحتذى بها في مجال الابتكار وجذب الأنظار إلى أهمية إيجاد فرص العمل وجذب الاستثمار والإمكانية التصديرية لدى الشركات الأردنية.

التعليق