"القومية واليسارية": ذكرى "الكرامة" تحل بغياب الإصلاح

تم نشره في الأحد 22 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- قال ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية إن "ذكرى يوم الكرامة تمر في ظل تغييب مشروع الإصلاح السياسي ومتطلباته في مواجهة الأزمة المتفاقمة والتحديات التي تواجه الوطن على كافة الصعد، وتجاهل المطالب الشعبية بضرورة الإصلاح الشامل للخروج من الأزمة".
وأضاف الائتلاف في بيان أمس بمناسبة ذكرى معركة الكرامة، أن هذه الذكرى "تأتي في ظل مضي الحكومة في عقد اتفاقية الغاز، وناقل البحرين ومعاهدة وادي عربة، وما تشكله هذه الاتفاقيات مع الكيان الصهيوني من مخاطر سياسية واقتصادية مضرة بالمصالح الوطنية الأردنية، ووضع الموقف الأردني رهن السياس الأميركية الصهيونية".
وأشار الى ان الذكرى (47) لمعركة الكرامة الخالدة التي "سطر فيها الجيش العربي الأردني والمقاومة الفلسطينية ملحمة أسطورية ضد عدوان جيش الاحتلال الصهيوني، شكلت محطة تاريخية مهمة في الصراع مع هذا العدو الغاشم، حيث استعادت كرامة الأمة العربية وأخرجتها من حالة الذهول التي كانت قد انتابتها جراء هزيمة حزيران 1967".
وأكد أن "طريق استعادة الأرض المغتصبة والحقوق المشروعة لشعبنا العربي الفلسطيني لا تكون الا بالمقاومة، وفلسطين هي طريق الوحدة العربية التي تمثل الرد الحقيقي على أعداء الشعوب الذين يستهدفون المنطقة العربية بالتقسيم والتفتيت ونهب ثرواتها ومقدراتها وإدخالها في صراعات ومحاور لا تخدم إلا أعداء الأمة".
إلى ذلك قام وفد من الائتلاف بزيارة ضريح الجندي المجهول في منطقة الكرامة ووضع إكليل من الزهور تكريماً للشهداء.

التعليق