الأميرة دينا تحذر من استهداف شركات التدخين للشباب والأطفال

تم نشره في الأحد 22 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً

عمان-الغد- شارك وفد من مؤسسة ومركز الحسين للسرطان برئاسة الأميرة دينا مرعد، مدير عام المؤسسة، في المؤتمر العالمي حول التبغ والصحة في أبو ظبي بالفترة من 17 و21  الجاري.
وهدف المؤتمر الى تسليط الضوء على موضوع التبغ وتوابعه من التدخين والأرجيلة، حيث ركَز على اعتبار المرحلة القادمة نقطة تحول لتكاتف الجهود والتخطيط الاستراتيجي محليا واقليميا لاتخاذ القرارات الصارمة حول التعاطي مع هذه الآفة.
وتحدثت في المؤتمر الاميرة دينا حول التبغ وتوابعه وارتباطه الوثيق بالأمراض غير السارية، وهي السرطان وأمراض القلب والسكري وأمراض الجهاز التنفسي. 
وقالت سموها، حول مشاركتها، "للأسف فإن آفة التبغ والتدخين والأرجيلة ستكون مسؤولة عن وفاة بليون شخص في القرن 21، إلا إذا تم أخذ قرارات مصيرية جدية بهذا الخصوص".
واضافت "تعمل شركات التبغ، بعد أن تم إقصاؤها من الدول المتقدمة، على مضاعفة جهودها في الدول النامية، وتقوم بذلك من خلال توظيف استراتيجيات تسويق متقدمة ومتطورة، للعمل على ضمان أن يلتقط الشباب والأطفال هذه الآفة في سن مبكرة، ويصبحوا مدخنين شرهين مع تقدم العمر". مؤكدة اهمية ان تقوم الحكومات "بحماية أطفالنا، بدءاً بتنفيذ قانون منع التدخين في الأماكن العامة، وإيقاف صناعة التبغ، التي ترصد لها ميزانيات بمليارات الدولارات، والتي تجعل من أطفالنا ضحايا لها من خلال استهداف صحتهم وتدميرها".
وبحسب الإحصائيات، فإن التبغ مسؤول عن 30 % على الأقل من مجموع الوفيات الناجمة عن السرطان، ويتسبب في 87 % من الوفيات الناجمة عن سرطان الرئة، لدى الرجال، و70 % من الوفيات الناجمة عن سرطان الرئة لدى النساء. 

التعليق