روسيا تنهي مناوراتها العسكرية الاستثنائية

تم نشره في الأحد 22 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً

موسكو- انهت روسيا أمس المناورات العسكرية الاستثنائية التي حشدت لها أكثر من 80 ألف جندي وشكلت عرضا للقوة في اوج التوتر مع الغربيين في اطار الازمة الاوكرانية.
ونقلت وكالات الانباء الروسية عن اللفتنانت جنرال اندري كارتابولوف قوله ان "القوات تلقت امرا بالعودة الى قواعدها الدائمة".
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اعطى الامر الاثنين باجراء هذه التدريبات من البحر الاسود الى المحيط الاطلسي مرورا بالقطب الشمالي والتي تشمل نشر قاذفات نووية في القرم وصواريخ بالستية في كالينينغراد، الجيب الروسي في قلب أوروبا.
والمناورات الروسية التي انتقدتها الدول الغربية المجاورة لروسيا بقوة، ترمي بحسب الخبراء الى ان تظهر للغربيين، وخصوصا لحلف شمال الاطلسي، ان روسيا مستعدة لكل السيناريوهات على خلفية الازمة الاوكرانية.
وعزز الحلف الاطلسي قدراته في اوروبا الشرقية لطمأنة جيران روسيا التي تتهمها كييف وحلفاؤها بارسال قوات لدعم الانفصاليين الموالين لموسكو في شرق اوكرانيا.
ونشر الحلف الاطلسي لمدة ثلاثة اشهر ثلاثة الاف جندي اميركي في دول البلطيق وعزز الدفاع على جبهته الشرقية مع تشكيل قوة تضم نحو خمسة آلاف عنصر وقرر اقامة مركز قيادة في بلغاريا.
واعتبر الجنرال بن هودجز قائد القوات البرية للحلف الاطلسي ان المناورات الروسية واسعة النطاق.
ونفى مسؤول كبير في وزارة الدفاع الروسية اي نية عدائية لموسكو بعدما التقى نحو مائة ملحق عسكري بينهم من يمثلون دولا اعضاء في الحلف الاطلسي مثل الولايات المتحدة، تمت دعوتهم لزيارة مركز القيادة العسكري الروسي.
وقال نائب الوزير اناتولي انطونوف لوكالات الانباء الروسية "طلبت من شركائنا اعداد تقرير صادق لعواصمهم عما شاهدوه، وان يتم نقل تصريحاتنا بدقة وان تعلم جميع البلدان باننا لا نريد الحرب ولا نشكل تهديدا لاحد".-(ا ف ب)

التعليق