اتفاقية مع "إيفاد" للحد من الفقر الريفي والضعف بقيمة 15.2 مليون دولار

تم نشره في الجمعة 27 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً

عمان -الغد -  وقعت المملكة أمس، اتفاقية لتمويل مشروع النمو الاقتصادي والتوظيف الريفي بقيمة 15.2 مليون دولار أميركي مع صندوق الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "ايفاد" في العاصمة الايطالية، وفق تصريح لمدير البرنامج القطري للأردن في الصندوق طارق قطب.
ووقع الاتفاقية عن الأردن في روما السفير والممثل الدائم للمملكة لدى الصندوق زيد اللوزي، ونائب رئيس الصندوق ميشيل مورداسيني.
وتهدف الاتفاقية وفق قطب، للحد من الفقر الريفي والضعف وانعدام المساواة في الأردن، وذلك عبر خلق فرص التوظيف وتوليد الدخل لصالح فقراء الريف، بخاصة النساء والشباب منهم.
وأشار قطب الى ان الأردن تتصف بشح مواردها الطبيعية، بحيث تعتبر واحدة من أفقر بلدان العالم بالمياه، علاوة على امتلاكها لأصغر الفئات السكانية عمرا في الإقليم، وأعلى معدلات للبطالة بين الشباب.
وفي هذا النطاق، فإن المشروع يركز على تعزيز سلسلة قيمة الخضراوات والفواكه الموجهة للتصدير، بحيث يتمتع الأردن بميزة نسبية في هذا القطاع الذي يمكنه توفير مدخلات كبيرة للتوظيف.
وقال قطب إن "هذه الاتفاقية، تعد فرصة هائلة للصندوق لدعم أهداف الحكومة في الزراعة والحد من الفقر، عن طريق خلق فرص توظيف لأكثر سكان الريف ضعفا".
واضاف "لتحقيق ذلك، قمنا ببناء شراكات جديدة موجهة للتنمية المجتمعية، بخاصة على المستوى القاعدي".
وبين قطب أنه يتوقع أن يصل المشروع إلى نحو 80000 شخص يعيشون في المجتمعات الريفية، وأن يخلق أكثر من 100000 وظيفة، بخاصة في محافظات عجلون والبلقاء وجرش ومادبا والمفرق.
وتصل تكلفة المشروع الإجمالية إلى 15.2 مليون دولار، تتألف من قرض من الصندوق بقيمة 10.8 مليون دولار، ومنحة من الصندوق بقيمة 0.5 مليون دولار، و3.9 مليون دولار توفرها الحكومة، علاوة على مساهمات من المشاركين أنفسهم.
ولفت قطب الى أن هذا المشروع ستنفذه المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية بالشراكة مع المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي، وصندوق التنمية والتشغيل، والجمعية الأردنية لمصدري ومنتجي الخضراوات والفواكه وشركاء آخرين.
ومنذ العام 1980 استثمر الصندوق حوالي 82 مليون دولار في 9 مشروعات وبرامج في الأردن، استفادت منها حوالي 78000 أسرة.

التعليق