ولفت في مقابلة مع "الحدث" إلى أن صالح والحوثيين يلفظون الرمق الأخير. إلى ذلك، أكد أن الضربات الجوية استهدفت مقار علي عبدالله صالح والحوثي العسكرية فقط.

من جهة أخرى، أعرب عن تقدير اليمن لكل دولة مشاركة في عاصفة الحزم، متمنياً أن تليها عاصفة الاستقرار والتنمية، التي تجعل من اليمن عاصمة الجميع. وشدد على أن الرئيس اليمني سيحمل إلى قمة شرم الشيخ "مشروع مارشال" لوحدة اليمن وتنميته، لافتاً إلى وجود وعود عربية ودولية لإعادة تنمية اليمن.

وأعلن ياسين أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي سيصل شرم الشيخ الجمعة، حوالي الساعة الخامسة بالتوقيت المحلي للقاهرة، ليشارك في القمة العربية غدا السبت.

ووصف وزير الخارجية اليمني القمة العربية الحالية بـ"التاريخية"، مؤكدا أن الأسرة العربية أكدت تضامنها مع الشعب اليمني عندما استجابت لطلب الرئيس هادي بإنقاذ اليمن واليمنيين من الانقلابيين الحوثيين.

وأوضح ياسين أنه "حتى الساعات الأخيرة كان يتواصل مع الانقلابيين ويبلغهم أن الأمر (جاد) لكنهم لم يتفهموا ذلك، ولم ينصاعوا إلى إرادة الشعب اليمني وصموا آذانهم وأعينهم عن المظاهرات التي كانت تخرج يوميا تندد بممارساتهم وترفض وجودهم.

وعن رد فعل الشعب اليمني على "عاصفة الحزم"، قال إن اليمنيين أصبحوا يتقبلون أن هناك دولة وهناك شرعية رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، مشيرا إلى أن الشعب اليمني (خاصة الجنوبيين) أبلوا بلاء حسنا ودافعوا عن انفصال اليمن.

وكشف عن أن الحوثيين تلقوا تدريبات - ومازالوا- على أيدي الحرس الثوري الإيراني وهناك جسر جوي يربط بين طهران وبين مواقع الحوثيين في اليمن. العربية.نت