إخوان الأردن: الحوثيون استباحوا اليمن وعليهم الانسحاب

تم نشره في السبت 28 آذار / مارس 2015. 02:55 مـساءً
  • مقر جماعة الإخوان المسلمين بمنطقة العبدلي في عمان - أرشيفية)

عمان- الغد- قالت جماعة الإخوان المسلمين إن الحوثيين أوقعوا في اليمن كارثة، مشيرة إلى أنهم استباحوا الدماء والأموال فيها، وأن عليهم الانسحاب من المناطق التي احتلوها.

وأضافت الجماعة في بيان وصل "الغد" نسخة منه السبت "لم نفاجأ بالكارثة التي أوقعها الحوثيون في اليمن وطناً وشعباً، حيث استباحوا الدماء والأموال، وصادروا الأسلحة والطائرات واحتلوا الموانئ والمطارات، ولم تسلم منهم حتى المساجد ودور القرآن، ولقد كانت هذه الحرب فتنة عظيمة لن تقف عند حدود اليمن بل ستعم أقطاراً كثيرةً، ولا نقرأ هذه الأحداث إلا في سياق المؤامرات العالمية الاستعمارية التي فشلت في تنفيذ مخططاتها بعساكرها فلجأت إلى حكام الطوائف لإنجاز الفصول الأخيرة من هذه الفوضى".

 وقالت "إننا ندعو الشعب اليمني الى التمسك بثورته المجيدة والحرص على وحدته وكامل حريته وندعو الحوثيين إلى تغليب صوت العقل والحكمة بالانسحاب من جميع الأماكن التي احتلوها، وإلغاء كل ما أحدثوه على أرض اليمن ورد المظالم إلى أهلها، وأن يؤوبوا إلى السِّلم الاجتماعي وعدم فرض وصايتهم على خمسة وعشرين مليوناً من أبناء الشعب اليمني العزيز". 

ودعا البيان "جمهوية إيران الإسلامية أن تتعامل مع شعوبنا الإسلامية من منطلق الأخوّة والرحمة الإسلامية وعدم التسلط والهيمنة على مقدرات الشعوب الإسلامية، والتوقف التام عن هذا الغزو للعراق وسوريا ولبنان واليمن، وعدم تنفيذ مخططات أعداء الإسلام الذين يديرونها حرباً بين المسلمين أنفسهم لإشعال المنطقة بالصراعات الإقليمية والطائفية".

وتابع "وليعلم أخواننا في إيران أن تصدير الثورة كما هو تصدير القوة والعسكر والاحتلال، كل هذا مرفوض رفضاً مطلقاً، ولن يكون في صالح الأمة وشعوبها".

 وختم البيان بالقول إن "الإخوان المسلمين ينحازون إلى شعوب أمتهم وحريتها وخياراتها الشرعية، ويقفون مع كل جهد مادي أو معنوي يحافظ على حقوق هذه الشعوب".

 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كل يرى الناس بعين حاله (النتبي-الجنوب)

    السبت 28 آذار / مارس 2015.
    بعد بيان التسول والتوسل الذي اعقب ازمتهم الداخليه والشرعيه الوهميه منذ اكثر من نصف قرن وما ترتب عليها من اموال للمشروعات الوهميه المسروقه الموزعه على المؤلفه قلوبهم والعاملين عليها وعلىانواع الجهاد ما ظهر منها وما بطن.يخرج علينا اخوان حسن البنا لان مرجعيتهم الشخص المؤسس وافكاره وليس الدين كما يدعون خلافا للاخوه العامه في الدين.يحملون الثوره اليمنيه المسؤوليه عما يجري من عدوان على اليمن بكل اطيافها بما فيهم الحوثيون تقربا وتزلفا لللانظمه التي لفضتهم ونبذتهم بعد انكشاف تحالفهم معاللمشروع الامريكي كما حصل في مصر العربيه.وهم يعلمون دورهم في خراب المنطقه واليمن على يد تجمع الاصلاح اليمني وتحالفاته التي اوصلت البلاد والعباد لما الت ليه من خراب ثم يتنصلون من افعالهم ويحملونها للاخرين وهذا دينهم وديدنهم.فالحوثيون مكون سياسي ووطني واجتماعي مطلبي بعيدا عن المذهبي المدفوعه الثمن مقدما في استهدافهم وهم عرب اقحاح.ما جرى في اليمن هو امتداد للمؤامره التي قدتموها وكلاء للمشروع الامريكي بعنوان الربيع العبري الدموي التدميري وفشلتم باكماله فسحبت منكم المقاوله لينفذها مقاول اخر من منتجاتكم متعددت الاشكال والاغراض كفى تخريب وتدمير في مصر وسوريا وليبيا واليمن