تقديم "الناي السحري لموزارت" في "أبو ظبي"

تم نشره في الثلاثاء 31 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • مشهد من عرض "الناي السحري لموزارت" التي أقيمت في مهرجان "أبو ظبي" - (من المصدر)

عمان-الغد- حظي جمهور مهرجان أبوظبي 2015 بمشاهدة أول عروض "الناي السحري لموزارت" التي تقام في العالم العربي، قدمه مجموعة من المغنين العالميين، وأوركسترا مهرجان بودابست بقيادة وإخراج قائد الأوركسترا إيفان فيشر.
واكتسب هذا العرض رونقه عبر مئات السنين حيث سحرت أوبرا "الناي السحري" الراقية لموزارت محبي الموسيقى والمسرح من جميع الأعمار، كونه يأخذ الجمهور في رحلة إلى أرض أسطورية ما بين الشمس والقمر حيث يذهب الأمير تامينو، الذي يحميه ناي سحري من الخطر، في مغامرة رائعة لينقذ بامينا ابنة ملكة الليل.
وتتميز أوركسترا مهرجان بودابست التي تعد واحدة من أفضل عشر فرق أوركسترا على مستوى العالم، بإتقانها في تقديم موسيقى "عرض الناي السحري لموزارت" بإبداع لا مثيل له يجسد عبقرية موزارت الدرامية والموسيقية، حيث تنساب أشكال متنوعة من  الموسيقى المصاحبة لأغاني الحب الثنائية والأغاني الفردية المتوهجة لتروي قصة عشق ساحرة ورائعة، تزخر بخفة الظل والشخصيات الحية. وتعتبر أوركسترا مهرجان بودابست.
وكان المايسترو إيفان فيشر قد عمل على إخراج هذا العرض وشارك في إنتاجه مع قصر بودابست للفنون، ويقدمه لجمهور مهرجان أبوظبي بصحبة مجموعة من المغنيين العالميين، هم مغني الباص الألماني أندرياس باور في دور (ساراسترو)، والسوبرانو الألمانية ماندي فريدريش في دور (ملكة الليلة)، والتينور الفرنسي ستانيسلاس دو باربيرك في دور الأمير الياباني (تامينو).
وقبل انطلاق العرض، تم تكريم المايسترو إيفان فيشر بمنحه "جائزة مهرجان أبوظبي 2015" لإسهاماته الموسيقية والتعليمية، ويقوم المهرجان في كل عام بتكريم الأشخاص الذين من أصحاب البصمات والإسهامات الواضحة في مجال الفنون والثقافة بمنحهم "جائزة مهرجان أبوظبي" بالتعاون مع "شوبارد".
ويعتبر "فيشر" أحد أشهر قادة الأوركسترا الناجحين على مستوى العالم، فبالإضافة إلى كونه مؤسس أوركسترا مهرجان بودابست البالغة من العمر 30 عاماً، فهو أيضاً المدير الموسيقي لكونزرت هاوس وكونزرت هاوس شستر في برلين. وأسهم  فيشر في تطوير وتقديم أنواع جديدة من الحفلات مثل "عروض الكاكاو" وعروض "المفاجأة" للأطفال الصغار، في كلٍّ من برلين وبودابست، حيث يتم الإعلان عن برنامج العرض بطريقة مفاجأة على خسبة المسرح؛ وتجرى التدريبات أمام الجمهور، حيث يتبادل الحدث أيضاً مع الحضور، وتجتذب "عروض الهواء الطلق" و"عروض خشبة المسرح" جمهور من عشرات الآلاف الذين يجتمعون لمشاهدة تلك العروض المميزة التي تجمع بين الموسيقى والمسرح.
وحظي جمهور العرض أيضاً بفرصة مقابلة إنجليرت ستيفان المخرج التنفيذي لأوركسترا مهرجان بودابست، الذي قدم شرحاً حول عرض الناي السحري ورد على أسئلة الجمهور.
ويُختتم مهرجان أبوظبي بحفل للمغنية الأميركية اللبنانية الأصل "ميسا قرعة" في أول ظهور لها في منطقة الخليج في الثاني من الشهر المقبل.
وأقام مهرجان أبوظبي 2015، وضمن فعاليات برنامجيه التعليمي والمجتمعي النسخة الثانية من عرض "إيقاعات العاصمة" - "كابيتال فايبس" في ياس مارينا بجزيرة ياس، وهي أمسية رائعة للأداء الموسيقي تبرز المواهب الفنية والموسيقية والملكات الإبداعية لدى الموسيقيين الإماراتيين الشباب وأقرانهم من المقيمين في الدولة.
ويعتبر عرض "إيقاعات العاصمة" وجهة مثالية للتعرف على روائع الإبداع الموسيقي في العاصمة أبوظبي، حيث شهد العرض تنوعاً فريداً، بين موسيقى الهيب هوب، والطرب العربي، والروك، قدمها فنانون مبدعون من بينهم حمد الطائي، وديزي غريم، وساره الجوهري، وكنده راي، والعديد من المواهب الأخرى التي قدمت أداءً منفرداً وجماعياً.

التعليق