جودة يبحث ونظيره اللوكسمبورغي مواجهة الإرهاب

تم نشره في الثلاثاء 31 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

عمان - استعرض نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة خلال لقائه أمس وزير خارجية لوكسبمورغ جان اسلبرون الجهود المبذولة على كل الصعد لمواجهة آفة التطرف والارهاب التي تعصف بالمنطقة والعالم واهمية تكثيف هذه الجهود وتنسيقها لهذه الغاية.
كما بحثا العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في المجالات كافة وآخر التطورات والمستجدات في المنطقة والتحديات التي تشهدها، مؤكدين عمق ومتانة العلاقات الاستراتيجية القائمة بين البلدين الصديقين في المجالات السياسية والاقتصادية والسياحية.
وبحث الجانبان تطورات الوضع على الساحة الفلسطينية، حيث أشار جودة الى موقف جلالة الملك عبدالله الثاني بأن الاحداث التي تشهدها المنطقة يجب ان لا تفقدنا التركيز على القضية المحورية.
وأكد ضرورة اعادة اطلاق المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي التي تعالج قضايا الحل النهائي.
واستعرض الطرفان القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك والتطورات والاحداث التي تشهدها المنطقة في سورية والعراق واليمن، مؤكدين مواصلة التنسيق والتشاور حيالها، حيث اكد جودة على الموقف الاردني الداعي لتغليب لغة الحوار والتوصل لحلول سياسية لكل هذه القضايا.
كما أكد اهمية دور لوكسمبورغ الداعم للقضايا العربية العادلة وعلى رأسها اقامة الدولة الفلسطينية في اطار الدولتين ومناقشة جميع قضايا الحل النهائي ودورها الفاعل في هذا المجال خاصة من خلال الاتحاد الاوروبي.
ومن جهته، أشار اسلبرون على تميز العلاقات التي تربط الاردن وبلاده في كل المجالات وعلى رأسها المجالات الاقتصادية والسياحية والتنسيق والتشاور المستمر حيال مختلف القضايا. وأكد أهمية الدور المحوري الذي يقوم به الاردن بقيادة جلالة الملك لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة
 والعالم. -(بترا)

التعليق