"الأمن" يحقق بضرب أفراد "دورية" لشاب

تم نشره في الثلاثاء 31 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً
  • سيارة شرطة - (ارشيفية)

أحمد التميمي

إربد - أكد مصدر أمني مطلع في مديرية الأمن العام أن مدعي عام الشرطة في إربد فتح تحقيقا في ملابسات مقطع الفيديو الذي انتشر أخيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتضمن تعرض شاب ثلاثيني للضرب من قبل أفراد دورية أمنية.
وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه إن "الأمن" ينتظر نتائج التحقيق لإجراء المقتضى القانوني.
وكان ذوو الشاب الثلاثيني طارق يحيى العمري سجلوا دعوى لدى مدعي عام إربد القاضي فراس الشطناوي، يدعون فيها تعرض ابنهم للضرب المبرح من قبل دورية أمنية، وفق عم الشاب الدكتور أحمد العمري.
وأشار العمري لـ"الغد" أنه تم تسجيل قضية أخرى لدى مدعي عام الشرطة وتم الاستماع إلى أقوال الشاب المعتدى عليه، لافتا إلى أن المدعي العام باشر التحقيق بالحادثة، وتم استدعاء أفراد الدوريات للاستماع إلى أقوالهم في الحادثة.
ويروي العمري تفاصيل ما جرى مع طارق المتزوج ولديه ابن (5 أعوام) وبنت (6 أشهر)، أن طارق كان في وظيفته الليلية كموظف إرسال طلبيات طبية في مستشفى الملك عبدالله المؤسس الجامعي.
وتابع العمري أن طارق قد عاد من مناوبته الليلية الساعة السابعة صباحا لكي يجالس أبناءه قبل أن تغادر زوجته إلى العمل في قرى الرمثا النائية. وأضاف أنه وقبل أن يغادر المستشفى اتصلت به والدته والتي تقطن في مكان آخر تخبره بانها بوعكة صحية وتطلب منه أن يأخذها إلى المستشفى.
وزاد العمري أنه وأثناء مغادرته المستشفى وتحت ضغط تلك الظروف الصعبة وقلة النوم ليلا طلبت منه دورية أمنية متوقفة بجانب شارع الوقوف، إلا أنه ومن خوفه على والدته آثر عدم الوقوف لكي يلحق بوالدته، وهذا ما شهد به زملاؤه الذين كانوا معه في السيارة.
وتابع أن الدورية لم تلحق به مباشره فأكمل مسيره وقام بإنزال زميله في أحد أحياء حوارة ثم توجه إلى إربد، وعندما وصل تقاطع حوارة - دوار الثقافة تفاجأ بوجود الدورية متوجهة إليه بعكس اتجاهه، ولحقت به إلى ما قبل دوار الثقافة عدة أمتار أمام محل تجاري تساندها دوريات أمنية أخرى أحاطت بمركبته.
وأشار العمري الى أن طارق تعرض للضرب المبرح من قبل 7 من أفراد الأمن العام، وبعدها اقتادوه إلى مركز أمن الحي الشرقي ليتعرض للضرب مرة أخرى، ومن ثم تم تحويله للمحكمة بتهمة عدم الامتثال لأوامر الشرطة. وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" والمواقع الإخبارية مقطع فيديو مدته دقيقتان لأفراد من الأمن العام يقومون بإنزال المواطن العمري من مركبته عنوة وضربه بالشارع العام.
وقال العمري، إن عدم امتثال طارق لأوامر الدورية هو خطأ تقدير، لعدم وقوفه، وخصوصا أن أفراد الدورية اعتقدوا أن السائق هرب خوفا من أنه مطلوب، خاصة في هذه الظروف الصعبة على البلد، إلا انه وعند توقيفه يجب أن لا يعامل بهذه الطريقة.
وأكد العمري أن تصرفات عدد من منتسبي الأمن العام هي تصرفات فردية لا تمثل جهاز الأمن العام الذي "نقدر له جهوده في الحفاظ على الأمن ولدوره خاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها بلدنا".
ووفق العمري، فإنه وبعد التحقيق مع الطرفين، قام مدعي عام الشرطة بتوقيف رجلي شرطة ظهرا في مقطع الفيديو، وهما الآن في الحجز على ذمة التحقيق، مؤكدا أن عشيرة العمري بانتظار إكمال التحقيق مع البقية لإحقاق العدالة.

ahmad.altamimi@alghad.jo

@ahmad.altamimi

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الأحترام. (سليمان البشتاوي)

    الأربعاء 1 نيسان / أبريل 2015.
    أي اشي بينطلب ألا الأحترام بينفرض
    الشرطي... مين ...
    ابن عمي وأبن خالي وابن عمتي وابن خالتي
    وابن جيرانك ونسيبك والاردن 500 كيلو كل الناس بعرفو بعض مش من المريخ احترمو بدو يحترمك
    الله يهدي البال
    وأذا مابتكون محترم مابحترمك
  • »الى متى .. (يوسف طلفاح)

    الثلاثاء 31 آذار / مارس 2015.
    والله زادوها بعض أفراد الشرطة ليس الجميع بل البعض ..
  • »الخوف و الثقة و الوقاحة (محمد)

    الثلاثاء 31 آذار / مارس 2015.
    يصادف رجال الامن 3 انواع من الاشخاص ، شخص خائف وكل عباراته حاضر سيدي و امرك سيدي وكأنك ترى السيد و العبد ، و شخص عادي و وائق ويتحدث كواعي وهذا الشخص احيانا لا يروق لرجل الامن لشعور رجل الامن ان هذا الشخص غير خائف ولم يقدر منزلة رجل الامن، و شخص و قح لا يعطي لرجل الامن اي طريقة لاحتواء وقاحته ويستفز رجل الامن ..
    لا يوجد افضل من الامن و الامان ، المطلوب التعامل حسب الاصول من الطرفين الامن و المواطن