فلسطينيون يحيون "يوم الأرض" بالرسم في مبان مهدمة بغزة

تم نشره في الأربعاء 1 نيسان / أبريل 2015. 01:00 صباحاً
  • فنانون فلسطينيون يحيون ذكرى يوم الأرض برسم لوحات بين جدران منازل حي خزاعة - (رويترز)

غزة- أحيا عشرات الفنانين الفلسطينيين ذكرى يوم الأرض أول من أمس برسم لوحات بين جدران منازل في حي خزاعة تصدعت خلال الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة الصيف الماضي.
وكان العديد من منازل خزاعة قد هدم وتصدع خلال القصف الإسرائيلي أثناء الحملة التي استمرت 50 يوما.
وقال فنان فلسطيني يدعى خالد نصار شارك في إحياء ذكرى يوم الأرض بالرسم "فعالية نحيي فيها ذكرى يوم الأرض. وارتأينا أن تكون هذه الفعالية على أنقاض بيوت دمرت أثناء العدوان الأخير على قطاع غزة. واخترنا هذا المكان وهو خزاعة التي كانت من ضمن المناطق الأكثر ضرراً وتأثرت بيوتها. واخترنا هذا البيت لنعمل به كمجموعة من الشباب الفنانين".
فنانة أخرى اشتركت في إحياء الذكرى من خلال الرسم ذكرت أن لوحات الفنانين الشبان في خزاعة رسالة تذكير بالاستمرار في المطالبة بالأرض.
وقالت الفنانة خلود الدسوقي "قمنا بعمل لوحات فنية لنعبر أو لنذكر بضرورة المطالبة بحقنا والمطالبة في هذه الأرض من خلال عمل لوحات فنية". ويحيى الفلسطينيون سنويا ذكرى يوم الأرض الذي قتلت فيه قوات الأمن الإسرائيلية قبل تسعة وثلاثين عاما ستة من عرب إسرائيل كانوا يحتجون على إجراءات مصادرة الأراضي في منطقة الجليل.
وهدمت الغالبية العظمى من منازل حي خزاعة الذي كانت مساحاته الخضراء من المقاصد القليلة للترفيه في غزة.-(رويترز)

التعليق