الوصول الى التكنولوجيا أفضل دافع رئيسي وراء تطبيق الحوسبة السحابية في المنطقة

تم نشره في الأربعاء 1 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً

دبي- أكدت دراسة من قبل شركة “أي دي سي” للأبحاث مدعوة من قبل شركة أوراكل في موضوع تطبيق البرمجيات كخدمات أن التخفيض في التكاليف وكفاءة الإنتاجية والعمليات كانت الدوافع الرئيسية للشركات وراء تطبيق تكنولوجيا الحوسبة السحابية.
وشملت الدراسة خبراء وتقنيي المعلومات وصناع القرار في 160 شركة تضم 500 موظف أو أكثر في دول أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا الشرقية، وحددت كيف تغلب عملاء تطبيق البرمجيات كخدمات لدى أوراكل على المخاوف والعقبات فيما يتعلق في تبني الحوسبة السحابية. وكان الوصول الى التكنولوجيا (58 %) والتطبيق السريع لموارد تكنولوجيا المعلومات الإضافية (53 %) العاملين الأساسيين في تطبيق البرمجات كخدمات، في حين جاء تقديم المشاريع من دون توظيف المزيد من الموظفين (51 %) والتوحيد القياسي (50 %) العاملين الثالث والرابع. ومن بين الأسباب الأخرى كان الوصول الى مهارات تكنولوجيا معلومات أفضل (49 %) والوصول الى أحدث البرامج والتقنيات (48 %).
وحددت الدراسة دول الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر الأولى حسب تصنيف أوراكل، كما أظهرت أن العديد من الشركات تتجه نحو تطبيق البرمجيات كخدمات، الأمر الذي يدل على أنه حينما تبحث هذه الشركات عن تطبيقات جديدة أو بديلة للقدرة الاستيعابية والقدرات والوظائف، فإنها تبحث أيضاً عن تطبيق البرمجيات كخدمات في الوقت ذاته الذي تبحث فيه عن برامج داخلية ضمن الشركة.
كما أظهرت الدراسة أن أكثر من 60 % إما تبنت أو ستقوم بتبني حلول الحوسبة السحابية؛ حيث رأى أكثر من 69 % من الذي تم استطلاعهم في الدراسة أن الحوسبة السحابية تقدم فوائد ملموسة، في حين اعتقد 55 % أنها قدمت القيمة، إلا أن التكلفة وتوفر النطاق الترددي حالت دون تطبيقها محلياً. وأوضحت الدراسة أن 48 % من الشركات تستخدم حالياً تكنولوجيا تطبيق البرمجيات كخدمات، في حين تنوي 31 % منها استخدامها خلال السنتين المقبلتين. وأثارت الشركات من خلال الدراسة بعض المخاوف، خاصة فيما يتعلق بموضوع الأمن. وفي الوقت الذي تم فيه تحديد الربط على أنه مصدر المخاوف الرئيسية لبعض الشركات، إلا العديد منها أنه قد تم حل المشكلة من خلال تطبيق البرمجيات كخدمات. وركزت الدراسة على قطاعات محددة من بينها القطاع البنكي، وأظهرت أن 59 % من جميع البنوك التي تم استطلاعها أنها تعتقد أن الحوسبة السحابية قدمت فوائد كبيرة ملموسة؛ حيث تستخدم 52 % من البنوك التي تم استطلاعها تطبيق البرمجيات كخدمات ضمن الشركة. وتوقعت %64  من البنوك أن يرتفع عدد مستخدمي تطبيق البرمجيات كخدمات خلال العام المقبل، في الوقت الذي تتجه فيه %38  من البنوك نحو التطبيق. وكان الوصول الى التكنولوجيا ومهارات تكنولوجيا المعلومات الدوافع الرئيسية وراء التطبيق، في حين تم تحديد إنتاجية القوة العاملة على أنها الفائدة الرئيسية لحوالي 87 % من البنوك.

التعليق