"المستقلة" تعلن برنامجها

انتخابات لأطباء: نشطاء يساريون يشهرون "تجمعا إصلاحيا"

تم نشره في الخميس 2 نيسان / أبريل 2015. 01:00 صباحاً
  • مجمع النقابات المهنية بمنطقة الشميساني في عمان-(تصوير: محمد أبو غوش)

محمد الكيالي

عمان - أشهر نشطاء نقابيون، من أحزاب يسارية وقومية ووطنية، إلى جانب التجمع النقابي للإصلاح، خلال الأسبوع الماضي، التجمع الديمقراطي النقابي للأطباء، حيث قرر التجمع أنه سيخوض انتخابات نقابة الاطباء المقبلة، المقررة في 14 الحالي، من خلال قائمة "الكرامة والتغيير"، التي رشحت الدكتور أحمد فاخر لمنصب النقيب.
وحسب مصدر مطلع في التجمع، فضل عدم نشر اسمه، فإن القائمة تضم لعضوية المجلس المرشحين: جهاد الهلسة، عبدالحكيم عبابنة، أديب مسروجي، محمد رسول الطراونة، إسحق خليفة، منصور أبو ناصر، حيدر العتوم، محمد العبادي، صائب الحياصات، وطلال عبيدات، إلى جانب مرشح مكتب القدس التوافقي الدكتور نظام نجيب.
ودعا التجمع الهيئة العامة، إلى دعم ومؤازرة القائمة، متبنية شعار "العمل على حفظ كرامة الطبيب والدفاع عن مصالحه وتطوير وتغيير النهج النقابي السائد".
وأكد المصدر أن القائمة ستعلن عن برنامجها الانتخابي خلال مؤتمر صحفي يعقد السبت المقبل في مقر النقابة، فيما ذكر أن النية تتجه لاختيار الدكتور ممدوح العبادي رئيسا للتجمع.
إلى ذلك، أعلنت قائمة تجمع القوى النقابية المستقلة في نقابة الاطباء، والتي يترأسها الدكتور نايف العبداللات مرشح منصب النقيب، عن برنامجها الانتخابي أمس.
ورشح التجمع لعضوية المجلس الأطباء ناصر الشوملي، أحمد بني هاني، زياد حياصات، وصفي العدوان، محمد خميس ابداح، حيدر القضاة، علي قنديل، باسم برقاوي ونظام نجيب (مرشح مكتب القدس).
وأكد العبداللات، في تصريح صحفي أمس، أن من أولويات القائمة، ملفات أطباء القطاع الخاص، ووضع "حد لتغول" شركات التأمين على الأطباء، بما يخص أجورهم، وتحصيلها من خلال تبني مشروع نظام الصندوق التعاوني للأطباء، بهدف تحصيل أجورهم من خلال النقابة، والذي تبنته هذه القائمة، "ليس لحل هذه المشكلة فحسب، إنما لرفد صندوق التقاعد والضمان للأطباء ايضا"، بحسب البيان.
ومن ضمن النقاط التي ستعمل عليها القائمة، أوضح العبداللات أنها ستعمل على التأكد من التزام جميع المستشفيات الخاصة بتطبيق لائحة الأجور الرسمية المقرة من النقابة، مع ضرورة العمل على تحسين أوضاع أطباء القطاع العام، من خلال رفع قيمة العلاوات الفنية لطبيب الاختصاص والطبيب العام، إضافة إلى استحداث علاوة وسطية للطبيب المؤهل، ومنحه لقب طبيب ممارس في حقل الاختصاص.
ولفت إلى أن القائمة ستعمل على تفعيل نظام الإعارات، والعمل على زيادة ميزانية وزارة الصحة لتحسين دخل الطبيب من خلال رفع قيمة نقطة الحوافر إلى 15 دينارا، إضافة الى النظر في المشاكل التي يواجهها الأطباء الشباب. وأشار إلى أنه لا بد من إعادة صياغة التشريعات الناظمة لعمل المجلس الطبي، وبما يكفل حق حملة الشهادات من الخارج. 
mohammad.kayyali@alghad.jo

التعليق