العراق يعيد فتح حدوده أمام صادرات الخضار الأردنية

تم نشره في الأحد 5 نيسان / أبريل 2015. 10:26 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 5 نيسان / أبريل 2015. 11:36 صباحاً
  • شاحنات محملة بالبضائع على الحدود الاردنية العراقية -(أرشيفية)

عبد الله الربيحات وحابس العدوان

عمان- أكد وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي ان جهود الحكومة اثمرت عن اعادة فتح السوق العراقية امام المنتوجات الزراعية الاردنية اعتبارا من اليوم الاحد، مشيرا ان هذا الامر سيعمل على تحسن اسعار الخضار التي شهدت انخفاظا ملموسا خلال الاسابيع الماضية.

ووجه الزعبي شكره للحكومة العراقية على التعاون البيني، آملا ان تستمر عملية فتح السوق العراقية امام المنتوجات الاردنية بما يخدم الطرفين الشقيقين.

من جهته، أبلغ رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان خدام "الغد" اليوم الأحد، أن السلطات العراقية أعادت فتح الحدود أمام حركة شاحنات الخضار والفواكهة الأردنية.

وقال خدام إن القرار أبلغه إياه السفير العراقي في الأردن هادي عباس اليوم بعد عودته من العراق وموافقة الحكومة العراقية على الكتاب الذي أرسله الاتحاد للسلطات هناك، مطالبا الحكومة العراقية باستثناء الأردن من التصدير للعراق.

وثمن الاتحاد جهود السفير عباس لإعادة فتح الحدود أمام الصادرات الأردنية، بخاصة بعد توقف التصدير عبر الحدود السورية بعد سيطرة المعارضة السورية عليها.

وكانت السلطات العراقية أعادت 75 شاحنة اردنية محملة بالخضار والفواكه من حدودها ما ادى الى تلف جميع محتوياتها .

واشار ابو حماد في تصريح أمس السبت ان قرار الجهات العراقية جاء بسبب بدء موسم الانتاج في العراق حسب تعبيرهم .

وكانت الحكومة العراقية قررت قبل اكثر من شهر السماح بإدخال جميع أنواع الخضار والفواكه الأردنية إلى العراق، دون رخص مسبقة، كما كان في السابق، لتبقى مشكلة الوضع الأمني هناك، وتخوف السائقين من الذهاب في رحلة كلها مخاطر.

ودفع القرار العراقي الجديد الى تشجيع حركة التصدير للخضراوات والفواكه الأردنية الى العراق، وبالتالي زيادة حركة الشاحنات والنقل الى هناك، الامر الذي ادى إلى تخفيض الرسوم من 2000 دولار، إلى 700 دولار، على كل شاحنة، كانت تدفع كرسوم على الحدود العراقية.

وتتجاوز صادرات الأردن من الخضار والفواكه للعراق حاليا نسبة 50% من مجمل الصادرات الأردنية لهذا البلد.

التعليق