تورم القدمين أثناء الحمل

تم نشره في الاثنين 6 نيسان / أبريل 2015. 01:00 صباحاً
  • من العوامل الّتي تؤدّي إلى تورّم القدمين الوقوف لفترات - (ارشيفية)

عمان- تعاني الغالبيّة العظمى من السيّدات الحوامل من تورّمٍ أو انتفاخٍ في القدمين خاصّةً في الثلث الأخير من الحمل. وهذا أمر طبيعي كونه من أعراض الحمل؛ فالعوامل الفسيولوجيّة التي تحدث خلال تلك الفترة تفسّر سبب تورّم القدمين وانتفاخهما.
تورّم القدمين خلال فترة الحمل يحصل عند غالبيّة الحوامل في أيّ وقت خلال فترة الحمل، ولكنّه يزداد كلّما اقتربنا من موعد الولادة، والسبب في ذلك يعود لزيادة حجم الرّحم الّذي بدوره يزيد من الضّغط على الأوعية الدمويّة في منطقة الحوض لدى السيّدة الحامل، الأمر الّذي يجعل عودة الدم من الأوردة السفليّة (خاصّةً في منطقة الكاحل والقدم) إلى القلب بطيئا، الأمر الذي يؤدي إلى تجمّع الدم في تلك المنطقة، فتتورّم القدمان. ولا ننسى أيضا أنّ التغيّرات الهرمونيّة والفسيولوجيّة في الحمل تشمل الجسم كلّه؛ حيث إنّ حجم الدم يزداد، وتحتبس السوائل في الجسم بشكلٍ طبيعيّ.
ومن العوامل الأخرى الّتي تؤدّي إلى تورّم القدمين ما يلي:
- الوقوف لفتراتٍ طويلة دون الحركة.
- تناول الأطعمة المالحة بكثرة، إذ أنّ زيادة الصوديوم ( ملح الطعام ) في جسم الإنسان تزيد من احتباس الماء في الجسم.
- تعرّض جسم الحامل لدرجات حرارة عالية، خاصّةً في فصل الصيف.
- ازدياد وزن المرأة الحامل عن الوزن المسموح به.
قد تعاني المرأة الحامل من بعض الأمراض الّتي من أعراضها انتفاخ القدمين وتورّمهما، منها: أمراض القلب وأمراض الكلى وأمراض الكبد وغيرها من الأمراض الّتي تؤثّر في توازن الماء والأملاح في الجسم.
كما وأن هناك بعض الأدوية التي قد تضطرّ الحامل لتناولها، وتؤدّي إلى احتباس السوائل في الجسم وانتفاخ القدمين، منها مضادّات الالتهاب، والستيرويدات.
إنّ انتفاخ القدمين كما ذكرنا أمر طبيعي خلال فترة الحمل، وسرعان ما يبدأ بالزوال تدريجيّاً بعد الولادة، ولا داعي للقلق كثيراً حوله إلّا في حال كان هذا الانتفاخ يشمل مناطق أخرى غير القدمين منها الوجه والعينين. أو أنّ هذا الانتفاخ حصل فجأةً وبصورةٍ سريعة. فعندها يجب مراجعة الطّبيب لإجراء الفحوصات اللازمة، منها قياس ضغط الدم وتحليل وظائف الكلى وتحليل البروتين وتحليل البول.
نصائح حول انتفاخ القدمين
وتاليا بعض من النصائح المتّفق عليها من قبل المتخصّصين حول انتفاخ القدمين أثناء الحمل:
-تجنّب الوقوف لفتراتٍ طويلة.
- ارتداء الأحذية والألبسة المريحة.
رفع الأقدام أثناء الجلوس وفي العمل (إن كان الجلوس لفتراتٍ طويلة)
- شرب السوائل، خاصّة الماء، خلال الأجواء الحارة.
- المحافظة على تناول طعامٍ صحيّ متوازن قليل الأملاح والدهون.
- في حال كانت الحامل تعاني من أيّة أمراض، أو تتناول أدوية معينة بشكل المزمن، فعليها المحافظة على مراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة لتجنّب أيّة أعراض جانبيّة أخرى أثناء الحمل. .

د. شذى هاني البيك
دكتورة صيدﻻنية

التعليق