"المناطق التنموية الأردنية" تنتظر 40 مليون دينار من "المنحة الخليجية"

16 فرصة استثمارية في "كورنيش البحر الميت"

تم نشره في الاثنين 6 نيسان / أبريل 2015. 01:00 صباحاً
  • تصميم لمشروع كورنيش البحر الميت -(ارشيفية)

طارق الدعجة

عمان- كشف مدير عام شركة المناطق التنموية الأردنية د.طه زبون عن توفر 16 فرصة استثمارية لأردنيين ضمن منطقة كورنيش البحر الميت.
وقال الزبون ان الشركة ما تزال تنتظر دعما من أموال المنحة الخليجية بقيمة 40 مليون دينار لتنفيذ أعمال البنية التحتية لمشروع الكورنيش وجزء من المتنزة العام.
وبين الزبون لـ"الغد" أن مساحات أراضي الفرص الاستثمارية المتوفرة ضمن مشروع الكورنيش تتراوح  بين 500 مترمربع و2000متر مربع ؛ مشيرا الى أن الفرص الاستثمارية تصلح لاقامة مطاعم وشقق فندقية. 
وأكد الزبون أن كلف الاستثمار في تلك المشاريع تتراوح بين 700 ألف دينار و5 ملايين دينار؛ تبعا لمساحة الارض وموقعها.
وقال الزبون إن "مجلس ادراة الشركة وافق أخيرا على إقامة مشروعين استثماريين لإقامة فنادق من فئة 3 الى 4 نجوم ضمن منطقة الكورنيش تعود ملكيتهما لأردنيين".
وأوضح الزبون أن المشروع الأول المزمع إقامته يقع على مساحة ارض تبلغ حوالي 6 دونمات لإقامة نحو 80 شقة فندقية من فئة 3 نجوم بكلفة تصل الى 5 ملايين دينار".
وبحسب الزبون يتعلق المشروع الثاني في اقامة فندق من 3 الى 4 نجوم على مساحة ارض تبلغ 5 دونمات لانشاء نحو 72 غرفة فندقية بكلفة تصل الى 5 ملايين دينار.
واشار الزبون ان مشروع الكورنيش يوفر حوالي 56 فرصة استثمارية حيث بلغ عدد  الفرص الحاصلة على موافقة لتنفيذ مشاريع فيها حوالي 10 فرص استثمارية
واشار الزبون الى ان الشركة طرحت اخيرا عطاء تصميم لإنشاء شاطئ سياحي جديد في البحر الميت على مساحة تبلغ 40 دونما حيث سيكون ضمن أراضي المنطقة الشمالية لمنطقة البحر الميت التنموية تحديدا، بجانب شاطئ عمان السياحي.
وبين ان الشركة ستقوم بإدارة الشاطئ بشكل مباشر؛ حيث ستعمل على توفير جميع الخدمات التي يحتاجها الزائر من خدمات الصرف الصحي والمراكز التجارية ؛ مبينا انه سيتم فرض رسوم رمزية على كل شخص يدخل الشاطئ بما يغطي تكاليف العناية بالمكان من نظافة وحماية.
واوضح ان الشركة طرحت ايضا عطاء تصميم اقامة مطل سويمة السياحي حيث تم تخصيص 17 دونما ضمن أراضي منطقة البحر الميت التنموية المطلة بهدف إيجاد فرص عمل لأبناء المجتمع المحلي، وتمهيدا لنقل الأكشاك العشوائية المنتشرة على الطريق المحاذي للبحر الميت إلى منطقة المطل. واشار الزبون إلى أن إجمالي قيمة المشاريع  المقامة في البحر الميت منذ اطلاق المنطقة التنموية في البحر الميت العام 2009  تبلغ حوالي مليار دينار وتتوزع في مجال الفنادق والمنتجعات السياحية وتعود جنسية الاستثمارات الى عربية وخليجية وأردنية.  
ويتمحور المخطط الشمولي للبحر الميت حول إيجاد سلسلة من 12 منطقة استثمارية ذات مراكز يرتبط حجمها بحجم المنطقة التي تتوسطها مع الحفاظ على المميزات الطبيعية والاقتصادية الخاصة بتلك المنطقة.
وتقدر كلفة البنية التحتية لمنطقة البحر الميت التنموية الممتدة على مساحة 40 كيلومترا مربعا بنحو 180 مليون دينار، متضمنة إنشاء الطرق والشوارع ومحطات لمعالجة وتحلية المياه والصرف الصحي والكهرباء وغيرها.
وراعى المخطط الشمولي، الذي نفذه ائتلاف ساساكي، الحفاظ على البيئة الطبيعية والتاريخية والسمات المعمارية المتناغمة مع المنطقة، وشمل الشريط الساحلي والمناطق الجبلية المطلة على البحرالميت من الجهة الشمالية والشمالية الشرقية والمناطق الجنوبية ما بعد منطقة الفنادق ومنطقة السويمة  بالإتفاق مع سلطة وادي الأردن. وتبعد منطقة البحر الميت التنموية نحو 55 كم عن العاصمة عمان وتمتد المنطقة على حوالي 40 كم مربع على شواطئ الساحلين الشمالي والشرقي للبحر الميت وتحيط بها الجبال والتضاريس المنحدرة إلى شرق وادي نهر الأردن إلى الشمال.
وتتمتع المنطقة ببنى تحتية جيدة؛ وتتصل مع عمان من خلال الطريق السريع الرئيسي، إضافة الى أماكن الجذب السياحي غير المسبوقة في المنطقة.

tareq.aldaja@alghad.jo

التعليق