"ذبحتونا": مخالفات وتجاوزات وإغلاق قاعات ومسيرات مناطقية في انتخابات "اتحاد طلبة الأردنية"

تم نشره في الثلاثاء 7 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- أكدت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" أنها "رصدت عشرات المخالفات والتجاوزات أثناء انتخابات اتحاد طلبة الجامعة الاردنية، التي جرت يوم الخميس الماضي.
وأضافت "إن هذه المخالفات تتكرر كل عام"، ما "يدلل على عدم وجود جدية في علاجها أو أن آليات العلاج لم تكن ذات جدوى".
وقالت "ذبحتونا"، في بيان صحفي أمس، إن أعضاءها رصدوا "ملثمين داخل الحرم الجامعي، ومحاولات لإغلاق أبواب الاقتراع أمام الطلبة من خلال التجمهر أمام قاعات الاقتراع وإقامة الدبكات لتخويف وترهيب الطالبات من الإدلاء بأصواتهن".
وأشارت الى "استخدام الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية أمام إحدى الكليات الإنسانية، وتنظيم مسيرات ذات بعد مناطقي وإقليمي تخللتها مشاحنات وأحيانا مشاجرات، بالإضافة إلى دخول أعداد كبيرة من غير الطلبة إلى الحرم الجامعي وإطلاق النار".
ونوهت "ذبحتونا" إلى "غياب الهم الوطني والمطلبي الطلابي عن الحملات الانتخابية والاكتفاء بوضعها في برامج القوائم كشعارات عامة".
وأوضحت أن "أخطر ما حدث هو إطلاق الرصاص ومحاولة اقتحام إحدى القاعات ودخول العشرات من غير الطلبة للحرم الجامعي"، مشيرة إلى أنها "رصدت تدخلات من قبل أكاديميين كنشر صور مرشحين على صفحة أحد الأساتذة أو الترويج لاتجاه معين أثناء المحاضرة".
واعتبرت "ذبحتونا" أن ارتباط العملية الانتخابية بـ"العنف الجامعي لا يمكن وقفه إلا من خلال السماح بالعمل السياسي وإعادة النظر بأنظمة التأديب وإلغاء الصوت الواحد، ووقف ملاحقة الناشطين ورفع سقف الحريات وتعزيز النشاطات اللامنهجية وتفعيل الاندية الطلابية".
وذكرت أنها تقدمت بطلب لرصد انتخابات "اتحاد الأردنية"، إلا أن الرد جاء "بعد انتهاء الانتخابات بثلاثة أيام، حيث أبلغتنا رئاسة الجامعة أنها تعتذر عن عدم السماح لنا بالمراقبة، كون الحملة جهة غير رسمية".

التعليق