425 ألف مسافر عبر جسر الملك حسين العام الحالي

تم نشره في الأربعاء 8 نيسان / أبريل 2015. 01:00 صباحاً
  • مسافرون يضعون حقائبهم انتظارا في قاعة جسر الملك حسين-(الغد)

حابس العدوان

جسر الملك حسين - بلغ عدد القادمين والمغادرين عبر جسر الملك حسين خلال الربع الأول من العام الحالي 425 ألف مسافر، حيث ارتفعت النسبة إلى 3 % مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، فيما بلغ عدد معتمري وحجاج عرب 1948 و1967 خلال نفس الفترة 58250 منهم 11820 من عرب الـ48، وفق مدير إدارة أمن الجسور العقيد/ عمر الخرشة.
وأضاف الخرشة أن عدد المسافرين عبر الجسر للعام 2014 بلغ حوالي 1,925 مليون مسافر بين قادم ومغادر بزيادة قدرها 9 % مقارنة مع العام 2013، مشيرا أنه لم تسجل أي حالة إعادة لأي مسافر بداعي الوقت سواء قادم أو مغادر، وأن إمكانية استقبال القادمين والمغادرين غير محددة بالأرقام كما كان عليه خلال الأعوام السابقة.
ودعا الخرشة المسافرين إلى التأكد من كافة الأوراق اللازمة لإتمام معاملات السفر وصلاحيتها، خاصة دفتر خدمة العلم وجواز السفر والأوراق الأخرى، وضرورة قراءة التعليمات الخاصة بذلك قبل القدوم للجسر عبر الموقع الإلكتروني ووسائل التواصل المختلفة، مشددا على ضرورة عدم حمل مبالغ مالية كبيرة أو أي أشياء ثمينة حرصا على عدم فقدانها خلال السفر.
واوضح العقيد الخرشة أن عدد الشاحنات القادمة والمغادرة عبر الجسر خلال الربع الأول من العام الحالي وصل إلى ما يقارب 16400 شاحنة (قادمة ومغادرة)، من ضمنها المساعدات الإنسانية ما يؤشر على النشاط الذي تشهده الحركة التجارية بين البلدين الشقيقين.
وأكد أن الإدارة وبناء على توجيهات إدارة الأمن العام، سعت للنهوض بالخدمات المقدمة للمسافرين عبر الجسور، والتخفيف من عناء السفر من خلال إتباع آلية عمل جديدة، وتسهيل وتبسيط الإجراءات في زمن قياسي، إضافة إلى توفير الحد الأقصى من الراحة للقادمين والمغادرين، من خلال رفد المديرية بكوادر بشرية مدربة ومؤهلة من الضباط والأفراد، وتأهيلهم وصقلهم بالمهارات، والتعامل مع المسافرين والتدريب على العمل في مجال تقديم الخدمة واستخدام أجهزة الحاسوب.
وبين أنه تم إنجاز عدد من المشاريع لتحقيق هذا الهدف المهم، من خلال استخدام نظام الشباك الواحد في إنجاز معاملات المسافرين، دون الحاجة لتنقل المسافر إلى أكثر من موقع لإنجاز معاملته وتوسعة قاعات المسافرين، وتزويدها بشاشات إلكترونية تبين الوثائق المطلوبة والتعريف بمعالم الأردن السياحية والأثرية والدينية وزيادة عدد "الكاونترات" المخصصة لخدمة المسافرين.
وأشار إلى استحداث كابينات خاصة للأشخاص المعوقين وكبار السن، بحيث تمكنهم من إتمام معاملاتهم بالسرعة الممكنة، إضافة إلى إنشاء كابينات على مدخل الجسر لمراجعة الأوراق الثبوتية مع المسافرين، والتأكد من اكتمالها قبل دخولهم وتكبدهم عناء الانتظار والتكاليف المادية، لافتا أنه يجري حاليا دراسة إنشاء مبنى حديث ونموذجي لجسر الملك حسين يخدم كافة الأجهزة الأمنية العاملة، وربط الجسر بشارع البحر الميت للتسهيل على المسافرين وسيارات النقل والحافلات.

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق