برسوم مالية تقدر بنحو 21 مليون دينار

61 ألف تصريح عمل منذ بدء حملة تصويب أوضاع الوافدين

تم نشره في السبت 11 نيسان / أبريل 2015. 04:16 مـساءً - آخر تعديل في السبت 11 نيسان / أبريل 2015. 04:19 مـساءً
  • 61 ألف تصريح منذ بدء حملة تصويب أوضاع الوافدين (أرشيفية)

عمان – الغد- أصدرت وزارة العمل بأنها خلال الفترة ما بين 25 آذار الماضي وحتى التاسع من نيسان الحالي، 17100 تصريح عمل، برسوم مالية تقدر بنحو خمسة ملايين و490 ألف دينار ضمن الشهر الثاني من فترة تصويب أوضاع العمالة الوافدة.

وقالت الوزارة في بيان صحافي اليوم السبت إن العدد الإجمالي لتصاريح العمل التي تم إصدارها منذ انطلاق حملة تصويب الأوضاع بلغ 61500 تصريح عمل، وبرسوم مالية تقدر بنحو 21 مليون دينار.

وأعلنت الوزارة في بيانها أنها ستباشر اعتبارا من يوم غد الأحد بتكثيف حملات التفتيش، الهادفة إلى ضبط العمال المخالفين للقوانين.

وكانت وزارة العمل أعلنت في بداية الحملة انه سيتم استيفاء رسم تصريح عمل عن السنوات السابقة بالإضافة إلى رسوم السنة الجديدة خلال الشهر الثاني من حملة التصويب والتي بدأت اعتبارا من 25 آذار الماضي وتستمر حتى مساء الثالث والعشرين من نيسان الحالي.

كما أعلنت الوزارة عن المباشرة بتنفيذ القرار القاضي بضرورة إبراز العامل الوافد لتصريح العمل ساري المفعول كشرط للحصول على الخدمات من كافة الجهات الرسمية والخاصة كخدمات الأحوال الشخصية، والتحويلات المصرفية، والتعليم والضمان الاجتماعي، وخدمات السكن والماء والكهرباء والاتصالات، وغيرها من الخدمات.

ودعت الوزارة في بيانها أصحاب العمل والعمال الوافدين إلى المسارعة في الاستفادة من فترة التصويب والمبادرة إلى مراجعة مديريات العمل في المملكة لتصويب أوضاعهم، تجنباً للتعرض للإجراءات القانونية بحق المخالفين.

 

التعليق