3.6 مليون دينار حجم سوق صناعة الألبان بالكرك

تم نشره في الأحد 12 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً

عمان - دفع الطلب المتزايد على منتجات ألبان محافظة الكرك التقليدية لا سيما "الجميد" خلال السنوات الأخيرة الى تحسين دخول مربي الأغنام والمنتجين في المحافظة، حيث وصل حجم الانتاج فيها وفق المستثمر زعل الكواليت إلى حوالي 6ر3 مليون دينار سنويا.
وقال الكواليت الذي يدير جمعية ادر التعاونية لصناعة الألبان التابعة لجمعيات مربي اغنام الكرك التعاونية إن سمعة المنتج الكركي من الألبان على المستوى المحلي والدولي أدت الى ارتفاع الطلب عليه، مؤكدا توجه كل من المربين لحيازة المزيد من المواشي والمنتجين لزيادة الانتاج.
وتابع ان الحاجة الى إدخال التكنولوجيا لتحسين جودة الصناعة التقليدية المعروفة وتكثيفها دون المساس بمزاياها، إضافة الى نشر الوعي التصنيعي وتدريب المزيد من الاسر على اتقان الصناعة، دفعته في العام 1998 لتأسيس مصنع لإنتاج مختلف انواع الالبان وذلك بعد حصوله على دعم من منظمة الغذاء العالمي والوكالة الاميركية للانماء بقيمة 360 ألف دولار.
وأوضح الكواليت انه جرى توسيع خطوط الإنتاج وأبنية المصنع واضافة اقسام مراقبة المنتج، الذي يحتوي مختبرين اولهما للفحص الجرثومي وثانيهما لفحص المكونات البيوكيميائية، مشيرا الى ان تلك الاجراءات تستهدف تحسين مستوى الجودة للمنتج التقليدي الذي عرف تصنيعه بالمنازل.
واضاف ان العديد من الفتيات في المحافظة استطعن تأمين دخول اضافية من خلال تعلم مهنة تصنيع منتجات الألبان في المعمل، مشيرا الى تعلمهن كيفية تصنيع الجميد والجبنة بطرق اكثر حداثة وسلامة.
وقدر الكواليت الدخول الاضافية التي يجنيها مربو الاغنام والمصنعون سنويا جراء بيع الحليب الخام والمنتجات المصنعة بحوالي 7 الى 10 آلاف دينار، داعيا الجهات الرسمية المعنية الى تشديد الرقابة على منتجات الألبان البلدية.-(بترا- معن البلبيسي)

التعليق