قال إن الحكومة تلتزم بما يقطعه الوزراء من وعود

النسور من عجلون: 10 ملايين لبلديات المحافظة ومركز ثقافي (صور)

تم نشره في الثلاثاء 14 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً
  • النسور خلال زيارته لعجلون (الغد)
  • النسور خلال زيارته لعجلون (الغد)
  • النسور خلال زيارته لعجلون (الغد)

عامر خطاطبة

عجلون- أكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور أنه والحكومة ملتزمون بأي وعد يقطعه أحد الوزراء فيما يخص توفير المخصصات وتنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية في محافظة عجلون، داعيا أبناء المحافظة إلى المساهمة بحماية ثروتهم الحرجية من المعتدين عليها.

وقال النسور خلال لقائه اليوم الفاعليات العجلونية الرسمية والأهلية والشعبية في جامعة عجلون الوطنية بحضور فريق وزاري ضم 15 وزيرا وأمينا  إن الوزراء المعنيين سيقومون بدراسة جميع المطالب التي عرضها أبناء المحافظة ليصار إلى تنفيذ الممكن منها وفق أولويات وعلى مراحل في سنوات قادمة، معلنا عن تخصيص مبلغ 10 ملايين دينار لتستفيد منها البلديات كتسهيلات ميسرة، الموافقة على تخصيص مبالغ لإنشاء مركز ثقافي في المحافظة على قطعة أرض تم استملاكها. 

وأضاف النسور أن المعتدين على الثروة الحرجية في المحافظة يجب أن لا يجدوا من يحميهم أو يتستر عليهم، مؤكدا أنه مهما أتخذ من إجراءات فإنه لا يمكن حمايتها من دون تعاون السكان.

 وأكد أن الهدف من هذه الزيارة هو الاستماع إلى احتياجات المنطقة التنموية والخدمية، وتحسين إدارة الموارد وتدريج الأولويات وتوزيع الموارد بصورة عادلة.

ووعد رئيس الوزراء بدراسة جميع المطالب المحقة كحاجة المحافظة إلى مشاريع الطرق ،خصوصا الطريق الملوكي والتوسع في إنشاء الأبنية والمنشآت الحكومية الضرورية وتطويرها، لافتا إلى أن إنشاء جامعة حكومية يحتاج إلى دراسات متأنية ومبالغ كبيرة لا يمكن توفيرها حاليا.

من جانبهم عرض السادة وزراء التربية والتعليم و البلديات والسياحة والزراعة والمياه والأشغال والصحة والتنمية الاجتماعية والعدل والداخلية والصناعة والتجارة والإعلام  أبرز المشاريع على موازناتهم للعام الحالي والأعوام القادمة وحجم المخصصات المرصودة سواء كانت لتنفيذ مشاريع جديد أو إجراء أعمال الصيانة والإضافات، مؤكدين أن جميع المطالب التي تقدم بها أبناء المحافظة ستتم دراستها  وتنفيذ الممكن منها على مراحل زمنية.

وألقى محافظ عجلون عبدالله آل خطاب كلمة رحب فيها برئيس الوزراء والفريق الوزاري، مستعرضا أهم الأنجازات التي تحققت في المحافظة بفضل توجيهات ومكارم جلالة الملك عبدالله الثاني.

وبين أن المحافظة شهدت نقلة في مجال مشاريع الصحة و المياه والطرق والطرق الزراعية والأبنية المدرسية والحكومية والمشاريع الشبابية،مطالبا بسرعة إعادة النظر في التشريعات لحماية الغابات من الاعتداء عليها وتوفير المخصصات والإمكانات الكافية. 

وكان أبناء المحافظة عرضوا  خلال حوارهم مع رئيس الوزراء والفريق الوزاري أبرز المطالب المتمثلة بإنشاء جامعة حكومية وقصر للمؤتمرات وإعفاء البلديات من ديونها وإنشاء مسلخ حديث وتوجيه الاستثمارات السياحية إلى المحافظة وإنشاء الطرق  الحيوية وإعادة النظر في قانون إفراز الأراضي الزراعية.

وكان رئيس الوزراء استهل زيارته بتفقد الأعمال الجارية بمشروع المباني الجديدة لمستشفى الإيمان الحكومي وخط المياه الناقل من منطقة حوفا إلى محافظة عجلون.

amer.khatatbeh@alghad.jo

 

التعليق