الدخل السياحي ينخفض %10 وعدد الزوار يتراجع %9

تم نشره في الثلاثاء 14 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً
  • سياح يزورون وادي رم - (أرشيفية)

رداد ثلجي القرالة

عمان- انخفض العدد الإجمالي للسياح القادمين إلى المملكة ؛ المبيت وزوار اليوم الواحد؛ بنسبة 9 % خلال أول شهرين من العام الحالي ليبلغوا 734 ألف سائح مقارنة مع 803 ألفا في نفس الفترة من العام الماضي وفقا للأرقام الرسمية الصادرة عن هيئة تنشيط السياحة.
وانخفض عدد سياح المبيت بنسبة 8.3 % إذ تراجع عددهم حتى نهاية شهر شباط (فبراير) الماضي الى 554.471 الف سائح مقارنة مع 604.609 الف سائح خلال الفترة نفسها من العام 2014.
وبحسب نفس الأرقام ؛ انخفض الدخل السياحي للمملكة 10 % ليبلغ 425.8 مليون دينار حتى نهاية شهر شباط (فبراير) الماضي من العام الحالي مقارنة بـ472.6 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وانخفض عدد السياح القادمين من الدول الاوروبية الى المملكة خلال أول شهرين من العام الحالي بنسبة 21.3 % ليبلع عددهم 57.3 الف سائح مقارنة بـ72.7 الف سائح خلال الفترة نفسها من العام الماضي، اما سياح دول اسيا والباسيفيك تراجع عدد السياح منها القادمين الى المملكة 27 % ليبلغوا 92.8 الف سائح مقارنة بـ40.8 الف سائح خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وهبط عدد القادمين ضمن المجموعات السياحية خلال اول شهرين بنسبة 48.3 % ليبلغوا 29.8 ألفا مقارنة مع 57.7 الفا خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
 وكان وزير السياحة والآثار نايف الفايز قال في وقت سابق إنه سلم رئيس الوزراء د.عبدالله النسور مؤخرا توصيات فعاليات سياحية حول النهوض بالقطاع.
وبين الوزير أن أبرز هذه التوصيات يتمثل بتخفيض الضرائب المفروضة على القطاع وإعادة النظر بالأنظمة والتشريعات التي تحكم عمل القطاع السياحي.
وبين الفايز، في تصريح لـ"الغد" سابقا، أن الوزارة تأمل بأن يكون هنالك رد إيجابي من مجلس الوزراء والموافقة على التوصيات للنهوض بالقطاع الذي يمر في حالة من التراجع في المؤشرات نتيجة الأوضاع في المنطقة.
وأوضح الفايز أن الوزارة تعمل الآن على تشجيع السياحة الداخلية وبدأت بحملة "الأردن أحلى" لتعويض حالة التراجع في أعداد السياح التي تشهدها بعض المناطق السياحية في المملكة، لا سيما مدينة البترا. وأشار إلى أن الوزارة مستمرة في حملة "الأردن أحلى" الى حين نهاية العام الحالي؛ مبينا أن الحملة تشهد إقبالا كبيرا من قبل المواطنين نتيجة الأسعار التفضيلية التي تم وضعها.

raddad.algaraleh@alghad.jo

 

التعليق