ابداعات طلبة في "هاكاثون جامعة نيويورك أبوظبي"

تم نشره في الثلاثاء 14 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً
  • جانب من المشاركة الاردنية - (من المصدر)

عمان- الغد- أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي عن فوز مشروع "Hackee.com"، وهو جهاز يمكن ارتداؤه لمراقبة صحة عمال البناء بالمرتبة الأولى في مسابقة "الهاكاثون السنوي الدولي الرابع للعام 2015" الذي تنظمه الجامعة في أبوظبي.
وشمل الفريق الفائز كلا من فرح شموط (جامعة نيويورك أبوظبي، من الأردن) ومارتن سلوساريك (جامعة نيويورك أبوظبي، منسلوفاكيا) وتونيلين (جامعة نيويورك أبوظبي، من تايوان) ونورابينسون (جامعة إلينوي أورباناشامبين، من الولايات المتحدة الأميركية) وأغونجوبا (المدرسة العليا للإعلام الآلي، من الجزائر) وبدر الدين زبيتش (معهد الهندسة الكهربائية والإلكترونيك، من الجزائر) وهجرة جهان (جامعة مانيبال، من الإمارات العربية المتحدة) ومحمد زكريا الخديمي (جامعة ابن طفيل، من المغرب) وحسن بيلو (جامعة ولونغونغ في دبي، من الإمارات العربية المتحدة)، ودورا بالفي (جامعة نيويورك أبوظبي، من هنغاريا) وسيف رحمن (جامعة الشارقة، من الإمارات العربية المتحدة).
وجمع الهاكاثون السنوي الدولي، الذي استضافه معهد جامعة نيويورك أبوظبي، طلاباً من دول عدّة مثل الإمارات، الجزائر، الصين، مصر، الأردن، لبنان، المكسيك، المغرب، باكستان، فلسطين، قطر، تونس، المملكة العربية السعودية، إسبانيا، تركيا، المملكة المتحدة والولايات المتحدة، للعمل بشكل وثيق مع الموجهين وتطوير تطبيقات هواتف متحركة وويب ذات أثر اجتماعي إيجابي على العالم العربي.
وحلّ مشروع (Translate Tube)، وهو خدمة ترجمة صوتية لمحتوى الفيديو، في المرتبة الثانية، وتلاه في المرتبة الثالثة مشروع (Eco-Eco) وهو عبارة عن لعبة مفتوحة المصدر تشبه لعبة فارمفيل الشهيرة؛ حيث يمكن الفوز بالموارد من خلال القيام بأنشطة بيئية حقيقية.
وقالت سناء عودة، البروفيسورة في علوم الحاسوب بجامعة نيويورك أبوظبي: "نحن فخورون جداً بطلابنا الذين تمكنوا من ابتكار تطبيقات رائدة على الهاتف المتحرك والويب خلال ثلاثة أيام فقط، الأمر الذي يعد تحدياً كبيراً بدون شكّ. لقد أُعجبنا بالالتزام والتفاني اللذين أظهرهما طلابنا على مدى ثلاثة أيام هي فترة انعقاد هذا الماراثون البرمجي. وأنا أتطلع إلى العمل على الهاكاثون السنوي الدولي الخامس لزيادة تعزيز الابتكار التكنولوجي هنا في المنطقة".
ولا يعد تطوير نماذج أولية لتطبيقات الحاسوب في ثلاثة أيام فقط أمراً سهلاً. ولكن رغم ذلك، استطاع الطلاب تطوير تطبيقات مبتكرة تعالج قضايا عالمية حقيقية خطيرة. وتعد هذه هي المرة الثالثة لانعقاد الحدث في أبوظبي، وتتطلع جامعة نيويورك أبوظبي إلى استضافة الدورات المقبلة، كما تواصل فعالية "هاكاثون" تطوير منصة حيوية لتعزيز ابتكار العلوم الحاسوبية في المنطقة.
ووفر الحدث الفرصة للطلاب من مختلف أنحاء العالم ليقوموا بتجربة دورة كاملة عن ابتكار تكنولوجيا بدء التشغيل، ولتقاسم وتوليد أفكار واكتشاف منصات جديدة وتعلم لغات البرمجة أيضاً.

التعليق