"الغذاء" تطلب إعادة تصدير "القمح البولندي"

تم نشره في الأربعاء 15 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً
  • شاب يحصد في بيدر قمح قرب منطقة عين الباشا.-(تصوير: محمد أبو غوش)

طارق الدعجة

عمان- طالب مدير عام مؤسسة الغذاء والدواء د.هايل عبيدات وزارة الصناعة والتجارة والتموين بإعادة تصدير شحنة القمح البولندية التي ماتزال المؤسسة تتحفظ عليها في صوامع العقبة منذ نهاية شهر شباط (فبراير) الماضي.
وقال عبيدات في كتاب رسمي أرسله الاثنين الماضي إلى وزيرة الصناعة والتجارة والتموين ومدير عام الجمارك "ارجو العلم والايعاز باستمرار التحفظ على شحنة القمح المذكور والتأكد من عدم تسريب أي جزء منها للأسواق والعمل على إعادة تصديرها عملا بالمادة رقم 20 من قانون الرقابة على الغذاء رقم 79 لعام 2001 وتعديلاته، علما بأن العينات التي تم فحصها في مختبرات المؤسسة ومختبرات ابن حيان محرزة أصوليا وإعلامي اجراءاتكم".
ودعا عبيدات من خلال نفس الكتاب، الذي يحمل رقم 14253 /3/2/28 ؛ دائرة الجمارك بالإيعاز بعدم التخليص على هذه الشحنة.
وشحنة القمح البولندية التي يبلغ قوامها 52 ألف طن من القمح تم التحفظ عليها قبل شهر ونصف تقريبا في صوامع العقبة أثارت جدلا واسعا خلال الفترة الماضية بين وزارة الصناعة والتجارة والتموين والمؤسسة العامة للغذاء والدواء حول مخالفتها للمواصفات الأردنية.
وتم رفض دخول شحنة القمح إلى السوق المحلية من قبل "الغذاء والدواء" بسبب تأكيد المؤسسة مخالفة محتوياتها للقاعدة الفنية بينما أكدت كل من "الصناعة" والشركة الموردة للشحنة أنها مطابقة لشروط التعاقد والمواصفات.
وتبلغ كلفة شحنة القمح البولندية التي دفعت ثمنها الوزارة للشركة الموردة حوالي 15.13 مليون دولار في حين أن سعر آخر شحنة تعاقدت الوزارة على شرائها تبلغ حوالي 11.5 مليون دولار واصلة ميناء العقبة.
عبيدات أكد في تصريحات سابقة أن "المؤسسة تنتظر حاليا انتهاء المهلة القانونية البالغة 60 يوما من تاريخ صدور النتائج المخبرية من يوم 27/2/2015؛ مبينا أن على مالك البضاعة إما إعادة تصديرالشحنة أو إتلافها.
وقال عبيدات ان "وزارة الصناعة والتجارة والتموين هي صاحبة القرار وعليها أن تتخذ القرار المناسب بناء على نتائج فحوصات المؤسسة في ظل ان شروط التعاقد تنص على خلو شحنة قمح من الحشرات والاصباغ".
يشار إلى أن وكيل شحنة القمح البولندية عقد مؤتمرا صحافيا الأسبوع الماضي وطالب خلاله بتشكيل لجنة لإعادة فحص العينات لأن شركته "تؤمن تماما بأن شحنة القمح تطابق القاعدة الفنية الأردنية". غير ان عبيدات يؤكد أنه لا يجوز إعادة الفحص بعد التفريغ في الصوامع.
وتغطي هذه الشحنة استهلاك 20 يوما، علما بأن الاستهلاك الشهري للقمح يبلغ 80 ألف طن؛ أو ما يعادل 2.6 ألف طن يوميا.
وتعتبر وزارة الصناعة والتجارة والتموين الجهة الحكومية المسؤولة عن استيراد القمح، حيث تعتمد الوزارة في عمليات شراء الحبوب على طرح عطاءات دورية واعتماد نظام التعاقد على الشراء حاليا، والتسليم في وقت لاحق وذلك لضمان توفر مخزون آمن يكفي لأطول مدة.

tareq.aldaja@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هل ارباح الصفقات اهم من صحة المواطن (وجهة نظر)

    الخميس 16 نيسان / أبريل 2015.
    اذا تعاملت مع القطاع الخاص يلفت انتباهك الرفاهية المعاشة عند بعضهم من مكاتب وسكرتيرات وسيارات كله بظوي لتوفردخل ممتاز ....
    عند الخاص تجد المكاتب والسكرتيرات والسيارات كله آخر حلاوة .
    عند القطاع العام تجد التواضع بشكل عام وموظف محترم ينتظر الزيادة السنوية وسكرتيرة تكدح حتى تهلك لرعاية زوجها واطفالها.
    لا اظن ان بعض الشركات يهمها حالة
    المواطن اكثر من الارباح التي تجنيها من
    الصفقات التجارية.
    هنا تجد رقابة الحكومة التي تمنع التجاوز ان حدث ..
    لذلك اقول للاخ الذي قال معلقا هل وجدتم حلولا ذكية غير الخبز تحمي
    معدتكم
    اقول ان لقمة الرغيف لن تمس لان هناك اعين ساهرة شريفة كانت موجودة عند صفقة العاز
    واليوم هي ممثلة بمؤسسة الغذاء والدواء نعم في بلدنا الخير هو الغالب دائما وباذن الله في ظل قيادة يحبها الشعب وحمى الله الوطن والاعاصير حولنا ولكن الله معنا وهو خير حافظا
  • »الحل الفوري (هاني سعيد)

    الخميس 16 نيسان / أبريل 2015.
    على الحدود الالمانية الايطالية وقفت يوما فصعد رجل الجمارك الى حافلة تحمل تفاح مصدر الى المانيا فتم فحص بعض الصناديق فوجد بعص
    العينات لا ينطبق عليها المواصفات المتفق عليها فاشار اليها اشارة واحدة
    بالعودة فغيرت الشاحنة اتجاهها ثانية وعادت من حيث اتت
    هذا يؤكد حرص هؤلاء ألمسؤولين على شعوبهم فهل نرقى الى نفس المستوى !!
  • »الحل الفوري (هاني سعيد)

    الخميس 16 نيسان / أبريل 2015.
    على الحدود الالمانبة الايطالبة وقفت يوما فصعد رجل الجمارك الى حافلة تحمل تفاح مصدر الى المانبا فتم فحص بعض الصناديق فوجد بعص
    العبنات لا ينطبق علبها المواصفات المتفق عليها فاشار اليها اشارة واحدة
    بالعودة فغيرت الشاحنة اتجاهها ثانية وعادتمن حبث اتت
    هذا بؤكد حرص هؤلاء ألمسؤولين على شعوبهم فهل نرقى الى نفس المستوى !!
  • »شجاعة مؤسسة الغذاء والدواء (معتوق المعاني)

    الخميس 16 نيسان / أبريل 2015.
    1 . صاحبة القرار هي وزارة الصناعة والتجارة والتموين التي تقف الى جانب الشركة الموردة .
    2. التاكد من عدم تسريب اي جزء من الشحنة للاسواق والعمل على اعادة تصديرها .
    3 . دعوة دائرة الجمارك بالايعاز بعدم التخليص على تلك الشحنة ,
    مؤسسة الغذاء والدواء تقف مع صحة المواطن وتقاتل جهة حكومية مسؤولة عن استيراد القمح لكن الاخيرة "في نظري لا تريد ان تتراجع عن خطأ ارتكبته بداية.
    .. هل تاكلون خبزا غير الذي نأكله ام وجدتم حلولا اخرى