الأمير زيد بن رعد يؤكد محورية المجتمع المدني في التصدي للتطرف

تم نشره في الثلاثاء 21 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً

تونس - أكد المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد بن رعد أن الحكومات وحدها ولا القانون قادرون على مواجهة ظاهرة التطرف والكراهية الخطيرة التي تجتاح منذ مدة المنطقة العربية وأجزاء أخرى من العالم، مشددا على الدور المحوري للمجتمع المدني في مساندة باقي المتدخلين للتصدي للظاهرة.
وبين لدى افتتاحه أمس في تونس المؤتمر التأسيسي للتحالف المدني ضد خطاب التحريض على الكراهية وتعزيز التسامح في المنطقة العربية، أن حرية التعبير والحفاظ عليها لا تتناقض وجهود مكافحة التطرف، مشيرا إلى الدور والجهد الذي لعبه مكتب المفوض السامي في توضيح ورسم الخط الفاصل بدقة بين حرية التعبير والحض على الكراهية.
وأوضح أن المؤتمر الذي جاء تتويجا لجهد وعمل دؤوب ومثابر انطلق من عمان ثم تونس ومراكش، يمثل بارقة أمل لشعوب المنطقة العربية في الانتقال الديمقراطي، وفي مواجهة خطاب التطرف والكراهية المحرض على أفعال اكتوى الجميع بمشاهدتها.-(بترا) 

التعليق