محمد سويدان

الحد الأدنى للأجور

تم نشره في السبت 2 أيار / مايو 2015. 12:06 صباحاً

نشرت وسائل الإعلام بمناسبة عيد العمال الذي صادف أمس، الكثير من التقارير والتغطيات الإعلامية والأخبار حول الواقع العمالي في الأردن، وأبرز مطالب العمال، وكذلك أبرز التحديات التي تواجه العمال في أماكن عملهم المختلفة.
وكان واضحا أن الكثير من مطالبات العمال والهيئات التي تمثلهم، تتمحور حول رفع الحد الأدنى للأجور من 190 دينارا إلى 250 دينارا أو 300 دينار. ولا يمكن تجاهل هذه المطالبات برفع الحد الأدنى للأجور في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة جراء ارتفاع أسعار غالبية السلع والخدمات الأساسية، وغير الأساسية. فهناك فعلا معاناة شديدة، من قبل العمال وأسرهم نتيجة للظروف الصعبة، فكيف تكون المعاناة حينما يتقاضى العامل 190 دينارا، أو أقل من ذلك؟ فهذا المبلغ القليل، لا يلبي الاحتياجات الأساسية والضرورية للعامل وأسرته في هذه المرحلة. وأعتقد أن مئات الأسر تعاني الأمرّين لتأمين المتطلبات الأساسية، حينما يتقاضى رب الأسرة 190 دينارا دخلا شهريا.
المشكلة أيضا على صعيد الحد الأدنى للأجور، أن الكثير من المؤسسات والشركات والمصانع لا تتقيد بهذا الحد، وتفرض على العمال أجورا أقل. وفي حال لم يقبل العامل بذلك، فإنه سيفصل، وسيعين بديل منه يقبل بهذا الأجر المتدني. وقد سجلت الجهات المختصة الكثير من المخالفات والتجاوزات التي ارتكبها أصحاب عمل فيما يتعلق بالحد الأدنى للأجور. مع ذلك، فإن هناك آلاف العمال الذين يتقاضون أقل من 190 دينارا شهرياً.
إن الظروف الصعبة للعمال في أماكن العمل، ومن حيث الأجرة، تتطلب أن تدرس الحكومة مطالب العمال برفع الحد الأدنى للأجور. وطبعا، هذه العملية ليست سهلة، فباستمرار حينما يتم الحديث عن رفع الحد الأدنى للأجور، فإن المؤسسات والمصانع والشركات ترفض ذلك، وتقدم تبريرات وذرائع وحجج لرفضها، على رأسها أن ظروفها ليست سهلة، وأن أرباحها محدودة، وأنها تعاني كثيرا لتبقى قائمة، وأي زيادة في نفقاتها من خلال رفع الحد الأدنى للأجور، ستزيد من أعبائها وترهقها، وقد تؤدي إلى إغلاقها، على حد زعمها. مع ذلك، لا يمكن القبول ببقاء الحد الأدنى للأجور على حاله، في حين ترتفع أسعار كل شيء. وفي ظل هذه المعادلة الصعبة، فإن الحكومة، من خلال الجهات المعنية، مطالبة بدراسة أوضاع العمال في الأردن، وكذلك أوضاع المصانع والمؤسسات والشركات، وأن تضع خطة حقيقية وفعالة لتحسين الأوضاع العمالية، وفي الوقت ذاته، أن تخفف من النفقات التي تدفعها الشركات رسوما وضرائب وغيرها.
في يوم العمال، علينا أن ننصف العمال وأن نساعدهم، لا أن تبقى أحوالهم الصعبة على حالها.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الحد الادنى للاجور (حارس واب 8اشخاص)

    الخميس 23 تموز / يوليو 2015.
    الراتب 190 دينار وخط الفقر-800-دينار كلوتعبنا-نلتقي على المحشروالقاضي هو الله وناخذ حقنا..
  • »ياحسرتي عالموظف (زربفه زهدي شاهين)

    السبت 2 أيار / مايو 2015.
    والله رايحه عالعامل البكون راتبه 190 واﻻ 200 اخوي عامل بشركه طبعا بشتغل شغل عن اربع اشخاص مم تحميل وتنزيل وتعب وراتبه 220 بدخن ومتجوز وايجار بيت ومي وكهربا 100 ديناروعنده 4 اطفال طبعا بقضي الشهر يتداين لحتى ياكلو اكل عادي بدون رفاهيات ودوامه كامل مابقدر يشتغل شغل تاني المسا لانه اصلا بروح منهك ومش قادر يتحرك جد ماحد ماكلها غير هالمسؤولين ورايحه عالعامل وقال عيد العمال قال
  • »حتى المعلمين (ابومحمد)

    السبت 2 أيار / مايو 2015.
    زوجتي تعمل مدرسة في احد المدارس الخاصة وتتقاضى 190 دينار وعادة ما يخصمون 15 دينار كضمان اجتماعي فيبقى 175 دينار .. فيا للمسخرة حينما يتقاضى فيه معلم اجيال الاردن بهذ المبلغ القليل جدا والذي بالكاد يكفي لمواصلاته ... فوصلتني قناعة بان المواطن البسيط العادي مخطط له ان يعيش في هذا البلد يصارع من اجل لقمة العيش. ... فعن اي حياة كريمه تتحدثون؟؟؟؟
  • »الحد الادني للاجور (اشرف الصعيدي)

    السبت 2 أيار / مايو 2015.
    والله يا ريت يعدلو الحد الادني للاجور لانه اكثر الناس وضعها الله بيعلم فيه
  • »بدعة الحد الأدنى ل الإجور؟؟ (يوسف صافي)

    السبت 2 أيار / مايو 2015.
    قياس الإجور لايغلّف بحد اعلى اوادنى ؟؟ ما يجري ثغرة اصيب بها الإقتصاد بعدم مؤامة كلفة المعيشة للفرد وراتبه التي يجب استمرارها وفق مجريات التغيير والتطور للأسعار من خلال دراسة فعلية وشفّافة(التضخم) ولايعقل السكون حتى الإنفجار؟ ناهيك ان النظر لطرف المعادلة الإقتصادية دون الأخرى يضر ب الإقتصاد ككل قبل ان يضر العامل؟؟؟ وكم من المصانع الإنتاجية اغلقت لتدني الإستهلاك نظرا لضعف رواتب المستهلك؟ الخروج من مربع راس المال يخدم راس المال الى مربع العدالة مابين صاحب راس المال والعامل هي الأساس في ديمومة الإقتصاد" وحنفية تنقط وبديمومة افضل من مياه نهرجارف نهايته البحر اوالجفاف"