أصحاب التكاسي يعتصمون مطالبين بشمولهم بالضمان الاجتماعي والتأمين الصحي (صور وفيديو)

تم نشره في الأحد 3 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 3 أيار / مايو 2015. 08:21 مـساءً
  • جانب من اعتصام سائقي التاكسي عمان اليوم الأحد (تصوير- أمجد الطويل)
  • جانب من اعتصام سائقي التاكسي عمان اليوم الأحد (تصوير- أمجد الطويل)
  • جانب من اعتصام سائقي التاكسي عمان اليوم الأحد (تصوير- أمجد الطويل)

رجاء سيف

عمان- اعتصم سائقو تكاسي الاحد، في شارع الملكة رانيا للمطالبة بتعديل أجرة العدادات وشمولهم بالضمان الاجتماعي والتأمين الصحي.
وطالب المعتصمون الجهات المعنية بالنظر لمطالبهم، خاصة فيما يتعلق بشمولهم بالضمان لأن ذلك يكفل لهم مستقبلا أكثر أمنا.
وبين هؤلاء أن الأزمات المرورية أصبحت تشكل أكبر عائق أمامهم وتحد من حركتهم وتنقلهم من مكان لآخر، خاصة وأن الازدحامات لم تعد تنحصر ضمن أوقات معينة خلال النهار الأمر الذي دفع اصحاب التاكسي للمطالبة بتعديل اجور العدادات.
وبينوا ان هنالك سيارات وباصات خصوصية أصبحت تنافس اصحاب التاكسي في العديد من الاماكن، مؤكدين ضرورة تشديد الرقابة للحد من عمل هذه السيارات، خاصة وان هذه المشكلة أثرت على مستوى عملهم ومعيشتهم سلبا.
وقال احد اصحاب التاكسي، سالم العزايزة، إن هنالك العديد من المشاكل والصعوبات التي تواجه اصحاب وسائقي التاكسي، الامر الذي دفعهم للمطالبة بحلول من الجهات المعنية عن طريق الاعتصام.
وبين أن من ابرز مطالب السائقين تعديل اجور العدادات ورفعها لان الازمات المرورية التي تتزايد يوما بعد يوم وأصبحت تحد من عملهم، اضافة الى شمولهم بالضمان الاجتماعي وشمولهم بالتأمين الصحي.
واضاف العزايزة انه يقوم بدفع ضمان لصاحب التاكسي بما يقدر بـ25 دينارا يوميا؛ حيث أصبح السائق يعمل طيلة اليوم من اجل تحصيل الضمان.
من جهته، أشار صاحب تاكسي اخر، عامر التركماني، الى أن أهم مطالب أصحاب التكاسي شمولهم بالضمان الاجتماعي والتأمين الصحي بحيث تتوفر لهم حياة كريمة كباقي العاملين في مختلف القطاعات.
وأضاف: "انه وعلى الرغم من اهمية العمل الذي يقوم به سائقو التكاسي إلا أن هذه الفئة تعتبر مهمشة وليس لها أي حقوق".
 وأكد التركماني ضرورة تشديد الرقابة على السيارات والباصات الخصوصية والتي تقوم بنقل الركاب بدلا من وسائط النقل العام، مشيرا الى ان هذه الحافلات اصبحت منتشرة في العديد من الأماكن وبالقرب من أماكن تجمع الركاب.
يشار الى ان عدد سيارات التاكسي في المملكة يبلغ حوالي 17 ألف مركبة منها 15 ألف تاكسي يعمل في محافظة العاصمة والباقي موزعة في جميع انحاء المملكة.
بدوره، أكد نقيب أصحاب السيارات العمومية، أحمد أبو حيدر، أهمية تحقيق مطالب اصحاب وسائقي التاكسي، وشمولهم بالضمان والتأمين، مبينا ان مطالبهم تعتبر حقا لأي مواطن يؤدي عمل وخدمة للمجتمع.
وبين اهمية تشديد الرقابة على السيارات الخاصة التي تعمل ضمن اختصاص غيرها لأن ذلك يعتبر مخالفة للقانون والتشريعات.
بدورها، أكدت الناطقة الاعلامية لهيئة تنظيم النقل البري، عبلة وشاح، أن الهيئة ستعمل على دراسة مطالب اصحاب التاكسي، اضافة الى انها ستقوم بمخاطبة امانة عمان للنظر بمطالب السائقين، بالاضافة الى مخاطبة الجهات المعنية لتشديد الرقابة على اصحاب السيارات الخاصة المخالفة والتي تعمل ضمن مجال آخر.
وأكدت أن كلا من هيئة تنظيم قطاع النقل البري وأمانة عمان الكبرى تتعاونان بشكل سنوي على تعديل أجور النقل العام ضمن اسس احتساب التعرفة المعتمدة لديهما رسميا بحيث لا تتجاوز نسبة التعديل ارتفاعا أو انخفاضا 10 % عن الأجرة المطبقة، وتحديد نسبة 10 % كهامش ربح لغايات احتساب التعرفة زيادة على تكلفة الراكب.
من جهته، قال مدير دائرة النقل في أمانة عمان عبد الرحيم وريكات انه سيتم دراسة مطالب أصحاب التاكسي التي استمعت لها الأمانة، إلا أن ما يتعلق بموضوع تعديل اجور النقل يعتمد على انخفاض أو ارتفاع أسعار المحروقات ولا يتم عشوائيا.
وأكد أن الأمانة لديها العديد من الإجراءات الميدانية لمتابعة سير عمل وسائط النقل.


جانب من اعتصام سائقي التاكسي عمان اليوم الأحد (تصوير- أمجد الطويل)
جانب من اعتصام سائقي التاكسي عمان اليوم الأحد (تصوير- أمجد الطويل)
جانب من اعتصام سائقي التاكسي عمان اليوم الأحد (تصوير- أمجد الطويل)
جانب من اعتصام سائقي التاكسي عمان اليوم الأحد (تصوير- أمجد الطويل)



التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عدادات الكترونية (محمد)

    الأحد 3 أيار / مايو 2015.
    ممكن تعديل العدادات بحيث يكون التحكم فيها عن طريق مركز واحد. يرسل تعديل الاسعار هوائيا وعن طريق نظام ال GPS الهوائي