الليغا

أنشيلوتي بعد الفوز على اشبيلية: آخر شيء يموت هو الأمل

تم نشره في الاثنين 4 أيار / مايو 2015. 12:00 صباحاً
  • نجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو يسجل برأسه هدفا في مرمى اشبيلية أول من أمس -(رويترز)

مدن - أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد تمسكه بأمل التتويج بلقب الدوري الإسباني رغم تفوق الغريم برشلونة بنقطتين قبل ثلاثة جولات على الختام.
وقال أنشيلوتي في مؤتمر صحفي عقب الفوز الثمين خارج ملعبه على إشبيلية 3-2 “آخر شيء يموت هو الأمل، يجب أن نقوم بواجبنا، الفوز في المباريات الثلاث المتبقية”.
وتحدث عن المباراة الصعبة “نحن سعداء، نواصل الكفاح، عانينا في مباراة مثالية من الجانبين، المنافس كان متكاملا وحظي بدعم الجمهور”.
وعن رد فعله حول الفوز الساحق لـ”برسا” 8-0 أمام قرطبة أول نم أمس، اعترف كارلو “برشلونة فريق كبير، يتمتع بالكفاءة والفاعلية في خط الهجوم، لا يفاجئني تسجيله الكثير من الأهداف، وكما قلت حين فزنا 9-1 على غرناطة، من الأفضل أن أفوز بتسعة مباريات بنتيجة 1-0 بدلا من الفوز بمباراة واحدة بتسعة أهداف”.
ورفض الإيطالي اعتبار الفوز أول من أمس “هدية” من إشبيلية ومدربه أوناي إيمري، مشددا “لا أعتقد ذلك، فريقي لعب بشكل جيد للغاية، كافح وقاتل، حتى حين لعب إشبيلية بعشرة لاعبين لوقت قصير ظل قويا ومتماسكا”.
وعن إمكانية عودة الويلزي غاريث بايل للعب أساسيا يوم غد الثلاثاء امام يوفنتوس الإيطالي في تورينو بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، قال المدرب المخضرم “يجب أن ننتظر يومين، استعدنا اليوم لاعبا مهما، أتمنى العودة السريعة لبنزيمة”.
وشارك بايل كبديل في آخر دقائق وصنع الهدف الثالث للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب “هاتريك” أول من أمس.
وفيما يتعلق بإشراك سرجيو راموس كلاعب وسط للمرة الثالثة أمام يوفنتوس بعد مباراة أول من امس بجانب الدربي، علّق أنشيلوتي: “لا أقول أنه سيعتاد على هذا المركز، لكن راموس لديه القدرة على اللعب في أي مركز بالملعب”.
في الجهة المقابلة، أظهر أوناي إيمري مدرب إشبيلية فخره بأداء لاعبيه أمام ريال مدريد، رغم تأكيده على أن “التعادل كان ممكنا”.
وعقب اللقاء صرح إيمري للصحفيين “الاتحاد كان رائعا بين اللاعبين والجماهير، نشعر بالألم بسبب الهزيمة، لكننا فخورين أيضا بالأداء”.
وعن تضرر الفريق الأندلسي بخروج اللاعب البولندي غريغوري كريتشوفياك مصابا لبضع دقائق، ما استغله ريال لتسجيل هدفين متتاليين، قال المدرب الشاب “هذه أمور تحدث في كرة القدم، هناك طبيب يحدد ما اذا كان اللاعب يحتاج لعلاج خارج الملعب أم لا، أحيانا تجب المخاطرة باللعب بنقص عددي، للأسف سجل ريال هدفين في تلك الفترة”.
وفيما يتعلق بإحتدام المنافسة مع فالنسيا على المركز الرابع بالليغا والمؤهل لدوري أبطال أوروبا، شدد إيمري “الطريق وعر، نتمسك بأهدافنا محليا وأوروبيا”. -(وكالات)

التعليق