انخفاض استهلاك الإسمنت 17 % خلال الثلث الأول

تم نشره في الاثنين 4 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً
  • عامل ينقل أكياس إسمنت بورشة في عمان - (أرشيفية)

عمران الشواربة

عمان – انخفضت مشتريات الأردنيين من الاسمنت خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي بنسبة 17 %، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بحسب ما أكد رئيس جمعية تجار الإسمنت منصور البنا.
يأتي ذلك في ظل توقعات برفع أسعار الإسمنت خلال الفترة المقبلة، وفق البنا.
وبلغت مشتريات المملكة من مادة الإسمنت حوالي مليون طن خلال الثلث الأول من العام الحالي مقارنة مع 1.2 مليون في الفترة نفسها من العام الماضي.
وأرجع البنا الانخفاض الذي طرأ على مشتريات الاردنيين خلال الأربعة أشهر الأولى إلى انخفاض الطلب خلال هذه الفترة.
وحول الأسعار المحلية؛ قال البنا إن أسعار الإسمنت ما تزال مستقرة ضمن مستوياتها من بداية العام بين 105و110 دنانير لطن (واصل أرض المشروع في جميع أنحاء المملكة).
وأرجع البنا أسباب استقرار الأسعار مادة الإسمنت إلى الاتفاق الضمني بين أصحاب مصانع الإسمنت في المملكة على تثبيت الأسعار وضبط الإنتاج.
وأضاف البنا أن الطلب على الإسمنت "جيد" نظرا لسحوبات وعمليات التخزين التي يقوم بها التجار.
وقال البنا إن معدل إنتاج المصنع الواحد يبلغ قرابة ألفي طن كل 12 ساعة وبما أنه يوجد 6 مصانع في المملكة، فإن إنتاجها يتراوح بين 10 آلاف و 12 ألف طن، لافتا إلى أن هذه الكميات تلبي جميع حاجات السوق.
وأشار البنا إلى أن تكلفة إنتاج الطن الواحد من الاسمنت تبلغ 45 دينارا وأن سعر البيع للمستهلك من أرض المصنع تبلغ 95 دينارا، لافتا إلى أن هذا السعر عادل.
وبلغ استهلاك المملكة من الإسمنت 3.7 مليون طن مسجلة، انخفض بواقع 200 ألف طن عن العام 2013 ليصل 3.9 مليون طن.
وبلغ استهلاك الأردنيين من مادة الإسمنت خلال العام 2014 ما يقارب 3.7 مليون طن، منخفضا بذلك عن العام 2013 بـ 200 الف طن؛ حيث بلغ 3.9 مليون طن.

emranalshawarbeh@alghad.jo

التعليق