الأعرج يخصص ريع روايته لأسرى فلسطين

تم نشره في الثلاثاء 5 أيار / مايو 2015. 07:20 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 5 أيار / مايو 2015. 07:28 مـساءً
  • الروائي الجزائري واسيني الأعرج - (أرشيفية)

دبي- خصص الروائي الجزائري واسيني الأعرج ريع بيع الطبعة الفلسطينية من روايته الأخيرة (سيرة المنتهى: عشتها كما أشتهي) لصالح المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.
وقال الأعرج خلال حفل إطلاق الرواية في متحف محمود درويش في رام الله "ما قمت به في الحقيقة من رصد الريع المالي لهذه الطبعة الفلسطينية من الرواية السابقة مملكة الفراشة والرواية الأخيرة، في الحقيقة هو فعل رمزي فقط لأبين لهؤلاء الناس والمناضلين والأسرى أنهم ليسوا وحدهم".
وأضاف "أن يقبل إنسان أن تختزل حياته بين أربعة جدران يحتاج أن يكون مقتنعا بشكل عميق بما يقوم به، في ظل التطورات والانهيارات وفقدان الأمل وفي ظل الصعوبات".
وقال "إننا نفعل كل ما نستطيع من خلال وسيلتنا الوحيدة وهي الكتابة، لأنه ليس لدينا لا دبابات ولا طائرات ولا أي شيء وإنما نملك القلم وعلى هذا القلم أن يقول الحقيقة ليس فقط لأن هؤلاء فلسطينيون وأسرى".
وعن الرواية الجديدة (سيرة المنتهى) قال "هي رواية السيرة الذاتية التي كتبتها، ولكن كتبتها بأفق يختلف عما هو متداول..هي إقرار لكاتب هو يعرف ماذا يريد. أنا لم أرد أن أكون داخل الحالة النرجسية لأن السيرة الذاتية بالضرورة مربوطة بالهاجس النرجسي". سكاي نيوز

التعليق